عمان ستواصل الاستثمار في السندات الأمريكية وتتجنب الأوروبية

Mon Oct 10, 2011 4:49pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

مسقط 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني لرويترز اليوم الإثنين إن البنك سيواصل الاستثمار في أدوات الخزانة الأمريكية وإنه أمر البنوك المحلية بعدم التعرض للديون الأوروبية عالية المخاطر.

وتعد دول الخليج العربية مثل سلطنة عمان التي تربط معظمها عملاتها بالدولار من بين الحائزين الرئيسيين للأصول الأمريكية مع تسعير النفط المصدر الرئيسي لإيراداتها بالدولار.

ودفع قيام وكالة ستاندرد آند بورز في أغسطس آب بخفض تصنيف الولايات المتحدة الصين أكبر حائز أجنبي للسندات الحكومية الأمريكية للمطالبة بعملة احتياطي جديدة مستقرة.

وقال الزدجالي على هامش منتدى مالي إن عمان لا تزال تبقي على استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية نظرا لأنه لا يوجد بلد آخر قام بسحب استثماراته.

وأضاف أنه لن يحدث تغيير في سياسة الاحتياطي للمركزي العماني وسيبقي البنك على حيازاته الصغيرة من الذهب.

وأظهرت بيانات اليوم أن الأصول الأجنبية للمركزي العماني ومن بينها الذهب بلغت 4.9 مليار ريال (12.8 مليار دولار) في أغسطس آب منخفضة 3.5 في المئة عنها قبل عام.

وجاءت تصريحات الزدجالي داعمة لتلك التي أدلى بها مسؤول عماني كبير لرويترز عقب خفض تصنيف الولايات المتحدة مباشرة وقال فيها إن عمان ستحتفظ باستثماراتها في السندات الحكومية الأمريكية.

وتحوز بنوك مركزية حول العالم سندات خزانة أمريكية لسيولتها ولوضعها كملاذ آمن.   يتبع