جماعة حقوقية: مقتل سبعة جنود وستة مدنيين في سوريا

Wed Nov 30, 2011 5:22pm GMT
 

من دوجلاس هاميلتون

بيروت 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتل سبعة جنود سوريين على يد منشقين عن الجيش كما قتل ستة مدنيين بالرصاص اليوم الأربعاء مع تزايد الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد بعدما فرضت تركيا عقوبات اقتصادية مشددة على دمشق.

وعلقت تركيا الشريك التجاري الاكبر لسوريا اليوم كل التعاملات الائتمانية المالية مع دمشق وجمدت أصول الحكومة السورية لتنضم بذلك إلى جامعة الدول العربية وقوى غربية في فرض عقوبات اقتصادية على حكومة الأسد بسبب حملتها الامنية العنيفة ضد معارضيه.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اشتباكات اندلعت عندما دخلت قوات الامن بأعداد كبيرة مدينة داعل في جنوب البلاد في وقت مبكر من صباح اليوم وكانت لا تزال مستمرة عصر اليوم.

وقال رئيس المرصد رامي عبد الرجمن ان اثنتين من مركبات قوات الامن نسفتا وقتل سبعة جنود.

وأضاف المرصد ان 19 شخصا اصيبوا في الاشتباكات ومن بينهم أربعة في حالة حرجة.

ونقل المرصد عن ناشط من داعل التي تقع في محافظة درعا ان قوات الامن وصلت في نحو 30 حافلة واقتحمت البلدة ونسفت حافلتان في القتال بين قوات الامن والمنشقين.

وأضاف المرصد ان احدى الحافلتين كانت خالية.

وقال المرصد انه في شمال سوريا قتل ستة مدنيين على الاقل بالرصاص اليوم الاربعاء عندما فضت قوات الامن مظاهرة مناهضة للحكومة في مدينة ادلب.   يتبع