10 كانون الثاني يناير 2012 / 17:28 / منذ 6 أعوام

المحكمة: مرافعات محامي مبارك والمتهمين في قضيته تستمر شهرا

(لإضافة مرافعة محامي الحكومة)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم الثلاثاء تخصيص شهر كامل لمرافعات المحامين الذين يدافعون عن الرئيس السابق حسني مبارك وولديه علاء وجمال والمتهمين الآخرين معهم.

وقالت المحكمة في ختام مرافعات محامي المصابين وأسر القتلى في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق إن مرافعات المحامين عن المتهمين ستبدأ يوم 17 يناير كانون الثاني.

ويحاكم مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين بتهمة التآمر لقتل متظاهرين والشروع في قتل آخرين خلال الانتفاضة التي استمرت 18 يوما.

ويحاكم مبارك بتهمة استغلال النفوذ أيضا. ويحاكم معه بنفس التهمة نجلاه وصديقه رجل الأعمال البارز حسين سالم المحتجز في اسبانيا منذ شهور على ذمة قضية غسل أموال هناك.

وكانت المحكمة طلبت في وقت سابق في جلسة اليوم من المحامين المدافعين عن المتهمين تحديد الوقت الذي يرونه كافيا لمرافعاتهم.

وقالت لاحقا إن المحامي فريد الديب الذي يدافع عن مبارك وابنيه سيفتتح المرافعات وإن مرافعته ستستمر خمسة أيام بينما سيترافع المحامي المدافع عن وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي لمدة ستة أيام.

وستنتهي المرافعات يوم 16 فبراير شباط لتصدر المحكمة حكمها في آخر الجلسة أو تحدد جلسة للنطق بالحكم.

واستمعت المحكمة اليوم إلى 21 من محامي أسر القتلى والمصابين قالوا جميعا في اليوم الثاني والأخير من مرافعات محامي المدعين بالحق المدني (المطالبين بالتعويض) إنهم ينضمون إلى النيابة العامة في طلبها توقيع أقصى عقوبة على المتهمين.

وترافع عشرة محامين أمس انضموا إلى النيابة العامة التي طلبت في ختام مرافعاتها يوم الخميس الماضي توقيع عقوبة الإعدام شنقا على مبارك والعادلي وضباط الشرطة الذين كانوا من كبار مساعدي وزير الداخلية الأسبق أثناء الانتفاضة التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي واستمرت 18 يوما وقتل فيها نحو 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف.

وفي مرافعته قال محامي الحكومة المستشار أحمد مختار إنه يطلب الحكم بتعويض مؤقت للحكومة قدره مليار جنيه (166.6 مليون دولار) عما تكبدته من خسائر في منشآتها وما دفعته من تعويضات لمصابي الانتفاضة وأسر قتلاها وأصحاب الممتلكات الخاصة التي دمرت أو لحق بها الضرر.

وقال إن حصر الخسائر والتعويضات ما زال جاريا إلى الآن ويمكن أن يصل إلى مليارات الجنيهات. وأضاف أن إهمال مطالب المواطنين دفع النشطاء للتظاهر احتجاجا.

ومضى يقول ”عندما فتحوا أبواب السجون (خلال الانتفاضة لتهريب مساجين) وضعوا الشعب بين خيارين: إما الفوضى أو الرضا بالواقع.“

ويحضر مبارك المحاكمة راقدا على سرير طبي متحرك وتنقله طائرة هليكوبتر من مستشفى خارج القاهرة إلى أكاديمية الشرطة في ضاحية القاهرة الجديدة حيث تعقد المحاكمة ثم تعيده إلى المستشفى.

وهناك قضايا أخرى في القاهرة وعدد من المحافظات يحاكم فيها متهمون أغلبهم من الشرطة بقتل متظاهرين في الانتفاضة التي كانت الثانية في سلسلة انتفاضات الربيع العربي التي بدأت بتونس.

(شارك في التغطية سعد حسين)

م أ ع - م ص ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below