اسرائيل تفرج عن اموال الضرائب الفلسطينية

Wed Nov 30, 2011 5:52pm GMT
 

(لإضافة بيان اسرائيلي ورد فعل فلسطيني)

من جيفري هيلر

القدس 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أعلنت اسرائيل اليوم الاربعاء انها ستفرج عن ملايين الدولارات من ايرادات الضرائب التي تجمعها نيابة عن الفلسطينيين منهية بذلك التجميد الذي قررته منذ شهر وكان يهدد بتقويض السلطة الفلسطينية.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد واجه ضغوطا دولية لتسليم الاموال التي تبلغ نحو 100 مليون دولار شهريا وتشمل رسوما جمركية تحصلها اسرائيل نيابة عن السلطة الفلسطينية التي يقع مقرها في الضفة الغربية.

وهذه الاموال ضرورية لسداد رواتب موظفي الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة حيث تمارس حكما ذاتيا محدودا بموجب اتفاقات سلام مؤقتة مع اسرائيل.

وفي اجراء عقابي جمدت اسرائيل تحويل الأموال في الاول من نوفمبر تشرين الثاني بعد أن حصل الفلسطينيون على عضوية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) على الرغم من معارضة الولايات المتحدة واسرائيل لذلك في إطار مسعاهم للحصول على عضوية لدولة فلسطينية في الأمم المتحدة في ظل توقف محادثات السلام.

ودعت اسرائيل الفلسطينيين الى التخلي عن تلك المحاولة والعودة الى محادثات السلام التي انهارت في سبتمبر ايلول 2010 بسبب البناء في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهو ما يقول الفلسطينيون انه سيحرمهم من دولة قابلة للحياة.

وقال مسؤول حكومي اسرائيلي ان ايرادات الضرائب عن اكتوبر تشرين الاول ونوفمبر تشرين الثاني ستسلم الى السلطة الفلسطينية لكن نتنياهو أوضح انه يحتفظ بخيار وقفها مرة اخرى.

وذكر بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد ان حصل على تأييد مجلس الوزراء المصغر "أقر نتنياهو استئناف تحويل ايرادات الضرائب في هذه المرحلة الى السلطة الفلسطينية."   يتبع