أسواق الغاز في أوروبا تواجه شح الامدادات في بداية الشتاء

Tue Aug 30, 2011 6:24pm GMT
 

لندن 30 أغسطس اب (رويترز) - قال محللون إن أسواق الغاز الأوروبية يمكن أن تواجه شحا في الامدادات في بداية موسم الشتاء الذي يرتفع فيه الطلب حيث من المتوقع أن تؤدي أعمال صيانة في قطر إلى تراجع صادراتها من الغاز الطبيعي المسال بالتزامن مع بداية أشد برودة عن المعتاد لفصل الشتاء.

وقالت شركة قطر للغاز أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم إنها ستغلق ثلاثة على الأقل من أكبر وحدات إنتاج الغاز المسال في العالم في أوقات مختلفة خلال برنامج الصيانة الدورية المزمع هذا الخريف.

وقال محلل أوروبي اليوم الثلاثاء إن أعمال الصيانة يمكن أن تخفض امدادات الغاز لأوروبا وبصفة خاصة بريطانيا التي يتزايد اعتمادها على الوقود المسال.

وقال كريج لوري المستشار لدى ذا يوتيليتيز إكستشينج إنرجي سيرفيسيز "يمكن بالتأكيد أن يؤدي ذلك إلى زيادة كبيرة في الأسعار لكن الأمر سيتوقف على مدى تأثير الصيانة على تسليم الشحنات."

وتشغل قطر سبعة خطوط انتاج للغاز الطبيعي المسال بطاقة 42 مليون طن سنويا ووقعت عدة اتفاقات منذ مارس اذار لبيع مزيد من الغاز المسال لأسواق جديدة بينها اليابان.

وأظهرت توقعات ويذر سيرفيسيز انترناشونال لخدمات الطقس ومقرها الولايات المتحدة أن شهري بداية الشتاء أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني سيشهدان هبوط درجات الحرارة إلى أقل من المستويات المعتادة.

وقال أندرو هورستيد رئيس البحوث لدى يوتيليكس لاستشارات الطاقة "تقلق أعمال الصيانة في أوقات قريبة من الشتاء السوق حيث أن هناك دائما مخاطر بحدوث تجاوزات" في المواعيد.

وقال محللون آخرون إن قرار قطر للغاز خفض صادرات الغاز الطبيعي المسال يشير إلى أن الموردين يعدون أنفسهم لانخفاض الطلب خلال التباطؤ الاقتصادي واحتمال استئناف امدادات الغاز من ليبيا إلى أوروبا قريبا.

وقال إيمانويل فيجز رئيس بحوث الطاقة الأوروبية لدى بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي "تعد قطر للغاز نفسها لتباطؤ النمو الاقتصادي واحتمال عودة امدادات الغاز الليبية."   يتبع