احتجاجات تؤثر في عمليات منجم للفضة بالمغرب

Fri Feb 10, 2012 6:50pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من سهيل كرم

الرباط 10 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة اميتر للمعادن المغربية اليوم الجمعة إن عمليات معالجة الخام في منجم يأتي ضمن أكبر عشرة مناجم للفضة في العالم تجري بنسبة 60 في المئة من الطاقة الاجمالية بسبب احتجاجات من جانب سكان محليين مستمرة منذ سبتمبر ايلول.

ولم يكن بوسع متحدثة باسم الشركة توضيح كيف أثرت احتجاجات السكان المقيمين قرب المنجم في عمليات الانتاج والتسليم.

وقالت "لن تؤثر الاحتجاجات على الأرباح. لا نتوقع نمو الأرباح في النصف الثاني (من 2011) بنفس معدله في النصف الأول من 2011 لكن أرباح العام (2011) بأكمله ستتجاوز بالتأكيد أرباح 2010."

وتسيطر شركة مناجم أكبر شركة تعدين بالمغرب على اميتر. وتملك الشركة الوطنية للاستثمار وهي شركة قابضة تابعة للأسرة المالكة على حصة أغلبية في شركة مناجم.

وقال تجار في الدار البيضاء إن اميتر انتجت 200 طن من الفضة النقية في 2010 وهو رقم لم تعلق بشأنه المتحدثة الرسمية باسم الشركة.

وقالت المتحدثة الرسمية إن الاحتجاجات مرتبطة أساسا بمطالب سكان محليين بتوفير وظائف.

ويقول نشطاء إن الاحتجاجات سببها شكاوى من نضوب مصادر المياه في المنطقة القاحلة وتضرر المحاصيل من مخلفات عمليات التعدين.   يتبع