مقابلة-مسؤول.. ليبيا تعتزم تحرير قطاع النفط

Mon Oct 10, 2011 6:39pm GMT
 

من جيسيكا دوناتي وعلي شعيب

طرابلس 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عمر الشكماك نائب رئيس دائرة المالية والنفط بالمجلس الوطني الإنتقالي الليبي الحاكم لرويترز اليوم الإثنين إنه سيتم تحرير قطاع النفط في ليبيا في ظل الحكومة الجديدة وسيكون للشركات دور أكبر فيما يتعلق بأنشطة التنقيب والمشروعات والعمليات.

وقال الشكماك في مقابلة "نريد إزالة القيود التي تعوق الإدارة لاتاحة فرصة أكبر أمام التطوير وللشباب."

وأضاف أنه سيطلب من الشركات كل على حدة رفع تقارير فصلية للحصول على الموافقة من المؤسسة الوطنية للنفط لكن سيكون لها في نهاية المطاف الحرية في تنفيذ استراتيجياتها الخاصة بها.

وتابع "ستكون المؤسسة الوطنية للنفط مسؤولة عن تقييم خططها وليس تنفيذها."

لكنه اضاف أن مبيعات ليبيا من خام النفط الخفيف منخفض الكبريت ستظل في أيدي جهة واحدة. وقال إن قرار إسناد المبيعات لشركة تسويق جديدة أو لإدارة واحدة داخل المؤسسة الوطنية للنفط لا يزال قيد الدراسة.

وأضاف أن شركة الخليج العربي للنفط ومقرها بنغازي ستحترم العقود والالتزامات التي جرى التعهد بها أثناء الحرب لكن السيطرة النهائية ستسلم إلى جهة مركزية بمجرد إنتهاء فترة الإتفاقات.

ولا يتوقع الشكماك أن تتولى وزارة النفط أي مسؤوليات تتعلق بالاستراتيجية أو التخطيط تتحملها المؤسسة الوطنية حاليا.

وقال إن الوزارة مستعدة لمراجعة قضايا أثيرت ضد مديري شركات نفطية متهمين بدعم نظام الزعيم المخلوع معمر القذافي أثناء الحرب واستخدام مواردها لإمداد القوات الموالية للقذافي.   يتبع