إسرائيل تستعد لسقوط الأسد واستقبال لاجئين سوريين

Tue Jan 10, 2012 6:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

من دوجلاس هاميلتون

القدس 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال قائد عسكري إسرائيلي أمام لجنة برلمانية اليوم الثلاثاء إن إسرائيل تتخذ استعدادات لسقوط الرئيس السوري بشار الأسد وتدفق لاجئين من الأقلية العلوية التي ينتمي إليها على مرتفعات الجولان.

ونقل متحدث باسم اللجنة عن اللفتنانت جنرال بيني جانتس قوله "الاسد لا يمكنه ان يستمر في التشبث بالسلطة".

وقال "من المتوقع أن يوجه سقوط النظام ضربة للطائفة العلوية. ونحن مستعدون لإيواء لاجئين علويين بمرتفعات الجولان."

وأضاف الجنرال ان اسرائيل يجب ان تستعد لاحتمال قيام السلطات التي تواجه مأزقا في دمشق "بتحرك ضدنا ... لانقاذ حياتها."

ويواجه الاسد انتفاضة شعبية مستمرة منذ عشرة اشهر قتل فيها اكثر من 5000 شخص وفقا لاحصاءات الامم المتحدة.

وقال مسؤولون اسرائيليون انهم لا يتوقعون ان تصمد حكومة الاسد لأكثر من بضعة اشهر لكن تصريحات جانتس كانت اول مؤشر على ان اسرائيل تعد بالفعل خطط طواريء لنهاية حكمه.

وفي كلمة ألقاها الاسد اليوم الثلاثاء أنحى باللوم مرة اخرى في الاضطرابات على مؤامرة اجنبية ضد سوريا. ويخشى خصومه من ان تنزلق سوريا الى حرب اهلية طائفية بين الغالبية السنية والاقليات العلوية وغيرها من الاقليات التي تؤيد الاسد.   يتبع