اقتراب محاكمة الرئيس التركي السابق ايفرن

Tue Jan 10, 2012 7:19pm GMT
 

اسطنبول 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - اقترب اليوم الثلاثاء موعد مثول الرئيس التركي الاسبق كنعان ايفرن امام محكمة لمحاسبته على جرائم تتعلق بالانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد عام 1980 والذي اسفر عن اعدام نحو خمسين شخصا فضلا عن اعتقال مئات الآلاف.

ونقلت وكالة أنباء الاناضول التركية عن حسين جوروسن وكيل النائب العام قوله إن محكمة قبلت عريضة اتهام بحق ايفرن البالغ من العمر 94 عاما لارتكابه "جرائم في حق الدولة."

ولم يكن من المتصور مقاضاة ايفرن قبل اقدام حكومة حزب العدالة والتنمية - التي ينظر اليها قادة الجيش بتشكك بسبب جذور الحزب الاسلامية - على تقليص نفوذ الجيش الذي أطاح باربع حكومات من السلطة خلال النصف الثاني من القرن العشرين.

وتتزامن قضية ايفرن مع قضية اخرى بحق القائد السابق للقوات المسلحة التركية الجنرال ايلكر باشبوغ تتهمه بالتآمر لقلب نظام الحكم خلال الفترة بين عامي 2008 و2010 .

وكان ينظر للجيش منذ فترة طويلة على انه ضمانة الاستقرار في تركيا الا ان نفوذه اضمحل تحت ضغط من الحزب الحاكم الذي يتمتع بشعبية قوية.

ولاتزال ذكريات مريرة عالقة بأذهان الكثيرين من افراد الشعب التركي عن حملة القمع التي اعقبت الانقلاب العسكري الذي وقع في 12 سبتمبر ايلول عام 1980 والذي جاء في اعقاب سنوات من اعمال العنف التي عمت الشوارع بين جماعات يسارية واخرى يمينية.

والى جانب احكام الاعدام والاعتقالات الجماعية تعرض كثيرون للتعذيب ومات مئات رهن الاحتجاز فيما اختفى آخرون. وقال ايفرن آنئذ إن الانقلاب انقذ البلاد من براثن الفوضى.

وتقدم ضحايا انقلاب 1980 بالتماسات الى النائب العام التركي في سبتمبر ايلول من عام 2010 بعد ان قامت حكومة رجب طيب اردوغان بتعديل الدستور ليتضمن سحب الحصانة التي يحظى بها قادة الانقلاب.

م ه - م ص ع (سيس)