جيش جنوب السودان يقول إنه قتل زعيما للمتمردين

Tue Dec 20, 2011 8:19pm GMT
 

جوبا 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال جيش جنوب السودان اليوم الثلاثاء إنه قتل زعيما بارزا للمتمردين قرب الحدود مع جمهورية الكونجو الديمقراطية ليوجه ضربة للمتمردين الذين شكلوا تهديدا لأمن الدولة المستقلة حديثا.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في يوليو تموز الماضي بعد استفتاء أجري بموجب اتفاقية سلام أنهت حربا أهلية استمرت عقودا مع الخرطوم لكن الدولة المنتجة للنفط تكافح عدة انتفاضات مسلحة.

وقال فيليب أقوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان إن جورج أثور الذي ترك الجيش الشعبي متهما الحزب المهيمن في جنوب السودان بتزوير الانتخابات التي أجريت العام الماضي قتل في مقاطعة موروبو في ولاية وسط الاستوائية في جنوب السودان.

وقال أقوير "قتل جورج أثور في مقاطعة موروبو عندما حاول دخول جنوب السودان من الكونجو. اشتبكت معه وحدة دورية تابعة للجيش الشعبي لتحرير السودان." وأضاف أن جنديا من الجيش الشعبي قتل وأصيب آخر في القتال.

وتابع قوله إن اثور كان عائدا لتجنيد مزيد من المقاتلين. ولم يذكر متى حدث الاشتباك.

وكان جيش جنوب السودان قال في فبراير شباط إن أثور يسيطر على ما قد يصل إلى 2000 جندي في حين زعم أثور انه يقود قوة قوامها بالآلاف قادرة على السيطرة على مراكز رئيسية في البلاد.

وحمل الجيش قوات متحالفة مع أثور مسؤولية هجوم وقع الشهر الماضي قتل خلاله تسعة اشخاص بينهم ستة مدنيين في جونقلي حيث يقع حقل نفط تسيطر عليه توتال الفرنسية.

وقال جيمس نوت بوت المتحدث باسم جماعة أثور إنه لا يمكنه تأكيد التقارير بشأن مقتل قائده. ولم تلق اتصالات بهاتف أثور الذي يعمل بالأقمار الصناعية جوابا.

ويتبادل السودان وجنوب السودان الاتهامات بدعم جماعات متمردة على جانبي الحدود المتوترة مما يعقد محادثات بشأن قضايا لم تحل بعد مثل الديون والنفط.   يتبع