تركيا غاضبة من حكم محكمة دنمركية بعدم حظر محطة تلفزيون كردية

Tue Jan 10, 2012 8:52pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتصريحات مسؤولين اتراك)

كوبنهاجن 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - فرضت محكمة دنمركية غرامة صغيرة على أصحاب محطة تلفزيون كردية اليوم الثلاثاء إلا انها لم تغلقها على الرغم من تأكدها من ضلوعها في نشر الارهاب وهو الحكم الذي نددت به تركيا التي تقاتل الانفصاليين الاكراد.

وقال ممثلو الادعاء إن (روج تي في) - وهي محطة فضائية دولية تتخذ من الدنمرك مقرا لها - يديرها حزب العمال الكردستاني وتتلقى تمويلا منه وهي الجماعة التي تصفها تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بانها ارهابية.

وتسعى تركيا منذ وقت طويل لحظر محطة (روج تي في) الا ان محكمة كوبنهاجن لم تلجأ الى إلغاء ترخيص المحطة وقررت بدلا من ذلك تغريم كل من الشركتين المسؤولتين عن المحطة 65 الف كرونة دنمركية (11100 دولار).

ورحب عشرات من المتظاهرين الاكراد بالحكم بعد ان تجمهروا خارج مبنى المحكمة الا ان تركيا نددت بالحكم لانه يمنح تأييدا "لارهابيين".

وقال ايجيمن باجيس وزير شؤون الاتحاد الاوروبي في الحكومة التركية في بيان "إنه قرار غير مسؤول بالمرة وبعيد عن الصواب."

وفي وقت سابق رحب سفير تركيا لدى الدنمرك بالحكم الذي يفيد بأن المحطة تدعم الارهاب إلا انه قال إن الامر متروك الان للمجلس المسؤول عن البث الاذاعي كي يغلق المحطة.

وقال محامي المحطة التلفزيونية إنه سينصح المحطة بالتقدم بطلب إستئناف للطعن على الحكم.

وقالت المحكمة إنه خلال الفترة بين فبراير شباط 2008 وسبتمبر ايلول عام 2010 قامت المحطة التلفزيونية "ببث رسائل احادية الجانب.. تخص حزب العمال الكردستاني بما في ذلك التحريض على التمرد والانضمام الى المنظمة."

ويرفض حزب العمال الكردستاني - الذي خاض كفاحا مسلحا لما يقرب من 30 عاما - وصمه بانه منظمة ارهابية ويقول إنه يقاتل من اجل استقلال الاكراد ونيل حقوقهم.

م ه - م ص ع (سيس)