انتحاريون يهاجمون مكتبا حكوميا بشرق أفغانستان ومقتل سبعة اشخاص

Tue Jan 10, 2012 9:39pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى واضافة تفاصيل)

خوست (أفغانستان) 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت السلطات الأفغانية إن ثلاثة مهاجمين انتحاريين اقتحموا مبنى حكوميا في المنطقة الشرقية المضطربة بافغانستان اليوم الثلاثاء مما تسبب في اندلاع معركة بالاسلحة استمرت ست ساعات مع قوات الامن قتل خلالها اربعة موظفين بالحكومة وثلاثة من رجال الشرطة.

وأصيب ايضا ضابطا شرطة ومدني خلال الهجوم على مكتب الاتصالات الحكومي في شاران عاصمة اقليم بكتيكا المتاخم لباكستان.

وفي بيان من المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد على موقع الكتروني اعلنت طالبان المسؤولية عن الهجوم.

واستهدف المسلحون الذين كانت معهم عبوات ناسفة صغيرة مربوطة حول أجسامهم ويحملون قاذفات صواريخ مكتب الاتصالات الحكومي واضرموا النار في جزء منه قرب منزل محافظ بكتيكا محب الله صميم.

وقال صميم في وقت سابق إن عدد المهاجمين اربعة الا ان وزارة الداخلية قالت إنهم ثلاثة فقط.

واضاف صميم ان أفرادا من قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) يقدمون الدعم الجوي.

وشهد شرق أفغانستان عنفا متزايدا خلال السنوات القليلة الماضية واستغل مسلحون وعورة التضاريس التي تكثر بها الغابات والحدود الباكستانية لشن هجمات ثم العودة إلى أماكن خارجة عن نطاق سيطرة قوات حلف الاطلسي أو القوات الأفغانية.

ورغم وجود أكثر من 100 ألف جندي أجنبي لا يزال العنف في أنحاء أفغانستان يسجل أعلى مستوياته منذ الإطاحة بطالبان عام 2001 طبقا لتقديرات الأمم المتحدة.

م ه - م ص ع (سيس)