بريطانيا تطرد الدبلوماسيين الايرانيين بعد اقتحام السفارة

Thu Dec 1, 2011 2:03am GMT
 

من روبين بومروي وميترا اميري

طهران أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أغلقت بريطانيا يوم الاربعاء سفارة ايران في لندن وطردت جميع العاملين بها قائلة ان اقتحام البعثة الدبلوماسية البريطانية في طهران لم يكن ليحدث دون موافقة ما من جانب السلطات الايرانية.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج أيضا ان السفارة البريطانية في طهران اغلقت وجرى إجلاء جميع افرادها في اعقاب الهجوم الذي قام به يوم الثلاثاء حشد من الناس اقتحموا البوابات ونهبوا المكاتب واحرقوا الاعلام البريطانية احتجاجا على العقوبات التي فرضتها بريطانيا على حكومة طهران.

وحذرت ايران من ان اغلاق بريطانيا السفارة الايرانية في لندن سيؤدي الى مزيد من اعمال الانتقام.

وهذه أعنف واقعة حتى الآن مع تدهور العلاقات بين الدولتين بسبب نزاع أوسع مع الغرب بشأن البرنامج النووي الايراني.

وكانت بريطانيا فرضت حظرا على تعامل المؤسسات المالية البريطانية مع ايران وبنكها المركزي الاسبوع الماضي ودعت الى فرض مزيد العقوبات وقال مصدر دبلوماسي ان لندن ستساند الان حظرا على ورادات النفط من الجمهورية الاسلامية.

وقال هيج ان دول الاتحاد الاوروبي استدعت سفراء ايران لديها لتوجيه احتجاجات شديدة بشأن الواقعة. لكن بريطانيا لم تصل الى حد قطع علاقتها مع ايران بشكل كامل.

وقال هيج للبرلمان "يجري إبلاغ القائم (بالاعمال) الايراني في لندن الآن اننا نطلب الاغلاق الفوري للسفارة الايرانية في لندن وانه يجب على كل الموظفين الدبلوماسيين الايرانيين مغادرة المملكة المتحدة خلال الثماني والاربعين ساعة المقبلة."

وتابع "أغلقنا الآن السفارة البريطانية في طهران. وقررنا إجلاء جميع عاملينا."   يتبع