مقتل 25 في تفجيرين أمام منزل محافظ في العراق

Tue Jun 21, 2011 1:56pm GMT
 

(لإضافة زيادة عدد القتلى وحوادث أخرى)

من أسيل كامي وسؤدد الصالحي

بغداد 21 يونيو حزيران (رويترز) - لقي 25 شخصا على الأقل حتفهم اثر تفجيرين وقعا عند نقطة تفتيش امام منزل محافظ الديوانية في العراق اليوم الثلاثاء في احدث هجوم يستهدف الحكومات المحلية وقوات الامن.

وفجر انتحاري نفسه وانفجرت سيارة ملغومة واحدة على الأقل أمام منزل المحافظ على بعد 150 كيلومترا جنوبي بغداد بينما كان حراس يتسلمون نوبة العمل الصباحية من زملائهم في نقطة التفتيش. وقال مسؤولون إن معظم الضحايا من الحراس.

وقالت مها الصكبان وهي من سكان المنطقة "سمعت انفجارا مدويا أعقبه انفجار آخر. فتحت الباب ورأيت دخانا أبيض وشممت رائحة الدم... نظرت إلى الجانب ورأيت ثلاثة حراس قتلى على الأرض."

وأظهرت لقطات تلفزيونية حطاما محترقا لشاحنة بيضاء بجوار أنقاض نقطة تفتيش. وامتلأ أحد المستشفيات بحراس الأمن المصابين.

وقال مؤيد الأنصاري وهو متحدث باسم مجلس المحافظة في الديوانية إن عدد القتلى ارتفع إلى 25 إلى جانب إصابة 35 آخرين.

وخفت حدة العنف في العراق منذ أن بلغ العنف الطائفي ذروته عامي 2006 و 2007 ولكن البلاد مازالت تشهد هجمات يومية.

وأصبح العنف يستهدف بشكل متزايد قوات الأمن ومسؤولي الحكم المحلي في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأمريكية للانسحاب من العراق بحلول نهاية العام بعد أكثر من ثماني سنوات من الغزو.   يتبع