قوات تركية تقتل 21 مسلحا كرديا

Wed Dec 21, 2011 2:28pm GMT
 

اسطنبول 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون امنيون اليوم الأربعاء إن قوات الجيش التركي قتلت 21 مسلحا كرديا بينهم قائد إقليمي في جنوب شرق تركيا خلال عملية واسعة النطاق دخلت يومها الخامس.

ويأتي أحدث هجوم بعد أحد أشد فصول الصيف دموية بالنسبة للقوات التركية منذ سنوات عقب زيادة هجمات حزب العمال الكردستاني ضد قوات الأمن في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه أغلبية كردية.

وأطلق الجيش التركي هذه العملية التي يشارك بها نحو ثلاثة آلاف جندي مدعومين بطائرات هليكوبتر وطائرات حربية بعد تحديد مجموعة من نحو 30 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني على جبل جوريسي على حدود إقليمي الازيج وديار بكر.

وقال ضابط كبير بالجيش يوم الاثنين إن 13 مسلحا قتلوا وأصيب خمسة آخرون خلال العملية. وقال مسؤولو أمن اليوم إن إجمالي عدد القتلى ارتفع إلى 21 وإن العملية ما زالت مستمرة.

وقال بشير اتالاي نائب رئيس الوزراء يوم الاثنين إن العمليات العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني لن تتوقف هذا الشتاء حيث تهدأ الاشتباكات عادة نظرا لصعوبة الحركة.

وقال المسؤولون إن قائدا إقليميا مزعوما لحزب العمال الكردساني يدعى حسين اكدوجان كان بين القتلى وإنه تم ضبط كميات كبيرة من الذخيرة والمتفجرات التابعة لحزب العمال.

ويقاتل الحزب بهدف إقامة حكم ذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا. ولقي اكثرمن 40 ألف شخص حتفهم في الحملة التي شنها حزب العمال الكردستاني منذ ان حمل مقاتلوه السلاح عام 1984 .

وفي واحدة من أكبر الهجمات في تاريخ هذه الحركة قتل مسلحون من حزب العمال 24 جنديا في اقليم هكاري المتاخم للعراق في اكتوبر تشرين الأول مما دفع الجيش إلى شن عمليات عبر الحدود. ويتخذ عدة آلاف من المقاتلين من جبال شمال العراق قاعدة لهم.

وتعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وتركيا حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.   يتبع