مقتل 18 في هجومين بالعراق وسط احتفال بالانسحاب الأمريكي

Thu Dec 1, 2011 3:14pm GMT
 

(لإضافة مراسم نقل السلطة ومقتبسات لبايدن والمالكي وتفاصيل مع تغيير المصدر)

الخالص (العراق) أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قتل عشرة أشخاص في انفجار سيارة ملغومة وقتل مسلحون ثمانية آخرين في محافظة ديالى العراقية اليوم الخميس في حين استضافت الحكومة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن في احتفال ببغداد بمناسبة رحيل القوات الأمريكية.

وانفجرت السيارة الملغومة في سوق ببلدة الخالص على بعد 80 كيلومترا شمالي العاصمة بغداد قبل ساعات من ترحيب بايدن بانتهاء الحرب في قصر الفاو بالعاصمة.

وقال بايدن لحشد من 300 جندي أمريكي وعراقي "بفضلكم وفضل العمل الذي قمتم به ايها الجنود استطعنا إنهاء هذه الحرب."

ومن المقرر انسحاب القوات الأمريكية المتبقية وقوامها 13 الف فرد من العراق في الأسابيع القليلة القادمة بعد نحو تسع سنوات من الغزو الذي أطاح بالرئيس الراحل صدام حسين.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي تحدث قبل بايدن خلال المراسم في واحدة من آخر القواعد العسكرية التي لاتزال تحت سيطرة القوات الأمريكية إن انسحاب القوات الأمريكية من كامل الأراضي العراقية سيعد انتصارا تاريخيا.

وأشار المالكي اكثر من مرة الى سقوط صدام لكنه لم يشكر الولايات المتحدة صراحة على الإطاحة به. وشكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما على استكمال الانسحاب في الموعد المحدد كما وجه الشكر للرئيس السابق جورج بوش لموافقته على هذه الخطوة عام 2008 .

وخلف الانفجار في الخالص حفرة قطرها ثلاثة أمتار وأدى الى احتراق عشر سيارات وشاحنات صغيرة على الأقل.

وقال شاهد يدعى ابراهيم التميمي "العربة كانت شاحنة كيا صغيرة متوقفة بين السيارات الأخرى وهو أمر طبيعي في السوق وكان يقودها شاب تركها. بعد ذلك بعشر دقائق انفجرت الشاحنة."   يتبع