وزير إيراني يقول ان العقوبات تضر الغرب أيضا

Mon Nov 21, 2011 3:53pm GMT
 

من رامين مصطفوي

طهران 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير التجارة الايراني اليوم الاثنين ان العقوبات تضر الاقتصاد لكنه حذر الدول الغربية التي تهدد بتشديد العقوبات من أنها تضر أيضا مصالحها.

وفي تغيير في لهجة خطاب طهران المعتاد بأن العقوبات لم تلحق ضررا بالاقتصاد قال وزير الصناعة والمناجم والتجارة مهدي غضنفري إن الغرب يخسر أيضا.

وقال غضنفري في مؤتمر صحفي "العقوبات لعبة الجميع فيها خاسر. اذا لم يستثمروا في مشروعاتنا النفطية فانهم سيخسرون سوقا جذابة."

جاءت هذه التصريحات قبل إعلان متوقع من وزارة الخزانة الامريكية في وقت لاحق اليوم الاثنين يحدد ايران كمنطقة "قلق رئيسي من عمليات غسل الاموال" وهو إجراء يسمح لها باتخاذ خطوات لزيادة عزلة القطاع المالي الايراني.

وكثيرا ما يردد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ان العقوبات ليس لها تأثير يذكر على الاقتصاد وأنها في بع 3635814401 الحالات جعلته أقوى من خلال دفع ايران لايجاد حلول محلية للتحديات الاقتصادية.

وأكد غضنفري مجددا ان ايران وجدت بدائل للواردات والاستثمارات الغربية لكنه لم ينف الجانب السلبي.

وقال "مواجهة مصاعب في معركة أمر حتمي. أقر بأن المشروعات ستصبح أكثر صعوبة لان تكاليف تجارتنا سترتفع وسوف تتأخر مشروعات وسيصبح تحويل الاموال أكثر صعوبة."

وأضاف "هناك فرق بين الصعب والمستحيل. (العقوبات) لن تجعل ادارة البلاد مستحيلة. توجد عشرات الوسائل الممكنة بالنسبة لنا للتواصل مع العالم ولم نستخدمها جميعها حتى الان."   يتبع