الصين تدعو أوروبا إلى الشروع في إصلاحات جوهرية

Fri Oct 21, 2011 4:02pm GMT
 

بكين 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حث رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو أوروبا اليوم الجمعة على منع انتشار أزمة ديونها في أنحاء الكتلة محذرا من أن هناك ضرورة لإصلاحات جوهرية من أجل وقف الإضطرابات بالمنطقة.

وفي اتصال هاتفي مع هرمان فان رومبوي رئيس المجلس الأوروبي أكد ون تعليقات سابقة بأن الصين تساند جهود أوروبا للتغلب على أزمتها الاقتصادية. لكن مع استعداد زعماء أوروبا لقمة يوم الأحد بشأن كيفية زيادة حجم صندوق انقاذ منطقة اليورو تحدث ون بنبرة أشد إلحاحا.

وذكر تقرير نشر على موقع وزارة الخارجية الصينية الالكتروني أن ون أبلغ فان رومبوي "المهمة الأشد إلحاحا هي اتخاذ إجراءات حاسمة لمنع انتشار أزمة الديون أكثر من ذلك وتجنب الإضطرابات بالأسواق المالية والركود وتقلبات اليورو."

وتهدد خلافات شديدة بين فرنسا وألمانيا بافشال اجتماع الزعماء الأوروبيين.

وأبلغ ون فان رومبوي أن أزمة ديون منطقة اليورو "هي أيضا نتيجة للمشكلات داخل الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو تراكمت على مدى فترة طويلة."

واضاف "فضلا عن الاجراءات العاجلة اللازمة لمعالجة تلك المشكلات .. الأهم هو الشروع في إصلاح مالي منهجي وجوهري.

"سيتطلب هذا شجاعة وحكمة سياسية غير عادية وتوافقا بين جميع الأطراف."

ونحو ربع الاحتياطيات الصينية الأجنبية البالغة 3.2 تريليون دولار أصول مقومة باليور. ولا توجد أمام بكين خيارات كثيرة بشأن مكان وضع تلك الأصول مما يعطيها مبررات قوية للضغط على أوروبا للتغلب على الانقسامات واحتواء أزمة الدين.

م ص ع (قتص)