ايران تسلم تطوير حقل آذر لشركتين محليتين بعد استبعاد جازبروم

Tue Oct 11, 2011 4:05pm GMT
 

ظهران 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال التلفزيون الحكومي اليوم الثلاثاء ان إيران سلمت تحالفا من شركتين محليتين عملية تطوير حقل آذر بعد استبعاد شركة الطاقة الروسية العملاقة جازبروم من المشروع.

ونقل التلفزيون عن حميد كريمي مدير المشروع قوله "اتخذ القرار بعدما فقدنا الأمل في مشاركة دول غربية او شرقية في تطوير حقل آذر النفطي."

وقال كريمي إن الحقل البري يحتوي على احتياطيات تبلغ 2.5 مليار برميل.

وذكر ان هذه الخطوة "ضربة ساحقة" للاعداء الذي لم يصدقوا ان إيران قادرة على تطوير مشروعات الطاقة.

وأضاف "من المقرر انتاح 65 ألف برميل يوميا من حقل النفط المشترك هذا على مدار أربعة اعوام ونصف العام."

وقال وزير النفط الإيراني رستم قاسمي إن إيران لا تحتاج استثمارات أجنبية في قطاع الطاقة وإن الشركات الإيرانية تستطيع الاضطلاع بالمهمة والحصول على تمويل وهو تأكيد يشكك فيه كثير من المحللين الأجانب.

وفي الشهر الماضي استبعدت ايران جازبروم من تطوير حقل آذر متهمة شركة الطاقة الروسية بالتباطؤ في تنفيذ المشروع.

ولم توقع الشركة الروسية بالفعل عقدا لتطوير الحقل الذي يقع على الحدود مع العراق حيث يعرف باسم بدره لكن وسائل إعلام إيرانية ذكرت منذ مارس آذار 2010 ان الشركة على وشك أن توقع العقد.

وتمتلك إيران خامس أكبر منتج للنفط في العالم ثاني أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم لكن تطوير قطاع الطاقة تباطأ نتيجة العقوبات الدولية بسبب برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف لتصنيع قنابل نووية وهو ما تنفيه طهران.   يتبع