استقالة قائد بالشرطة الأفغانية بعد قصف باكستاني لمنطقة حدودية

Fri Jul 1, 2011 6:06pm GMT
 

كابول أول يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول افغاني كبير إن وابلا من 40 صاروخا اطلق من باكستان على شرق افغانستان اليوم الجمعة في حين قدم قائد شرطة الحدود بالمنطقة استقالته احتجاجا على رد فعل الحكومة على هجمات مستمرة منذ اسابيع.

وقال الجنرال امين الله عمار خيل رئيس شرطة الحدود بالمنطقة الشرقية إنه عاجز عن الرد على اطلاق النار ولا يمكنه الوقوف مكتوف الايدي بينما القذائف تقتل الناس.

وقال عمار خيل لرويترز "قدمت استقالتي لوزارة الداخلية لاني لا استطيع ان ارى شعبي تقتله قذائف تطلق من باكستان."

واضاف "وعدت أهلي هنا بأنه سيتم وقف القصف لكن لايزال الناس يموتون لاننا ليس لدينا أمر من الحكومة المركزية بالرد."

وقالت وزارة الخارجية الافغانية في نهاية يونيو حزيران إن اربعة اطفال قتلوا في اقليم كونار في شرق افغانستان بسبب قذائف مدفعية باكستانية وقال الرئيس حامد كرزاي إن باكستان اطلقت 470 صاروخا عبر الحدود في الشهر المنصرم.

ورفضت باكستان يوم الاثنين الماضي المزاعم الافغانية بوقوع قصف واسع النطاق عبر الحدود قائلة إن "طلقات قليلة غير مقصودة" ربما عبرت الحدود عندما طاردت متشددين هاجموا قواتها الأمنية.

وقال متحدث باسم عمار خيل إن استقالته لم تقبل لكن صديق صديقي المتحدث باسم وزارة الداخلية قال إن الوزارة لم تتسلم خطاب الاستقالة.

وقال جول اغا شيرزاي حاكم اقلين ننكرهار في شرق افغانستان إن حوالي 40 صاروخا أطلق عبر الحدود من باكستان وأصاب مناطق سكنية وغير سكنية.

وأرسل شيرزاي خطابا إلى القنصلية الباكستانية في جلال اباد مطالبا بوقف فوري للهجمات وحذر من أنها يمكن أن تضر العلاقات.

ب ص ر - م ص ع (سيس)