اليورو يتراجع بفعل الاحجام عن المخاطرة بعد بيانات ضعيفة

Mon Aug 1, 2011 6:07pm GMT
 

نيويورك أول أغسطس اب (رويترز) - تراجع اليورو أمام العملات المنافسة اليوم الإثنين مسجلا مستوى قياسيا منخفضا أمام الفرنك السويسري في ظل مخاوف حول الانتعاش الاقتصادي العالمي بعد صدور بيانات ضعيفة بشأن الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة.

وقال متعامل إن التعاملات الهزيلة ضخمت التحركات السعرية لكن من المتوقع استمرار الضغوط على اليورو الذي يواجه ظروفا غير مواتية على الأمد القريب في ظل تباطؤ انتعاش منطقة اليورو.

وربما يصعد الاتحاد الأوروبي جهوده لمواجهة أزمة الديون السيادية مما يدفع البعض للتكهن بأن البنك المركزي الأوروبي سيواصل تهدئة نبرته المتشددة فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

وهبط اليورو إلى 1.4190 دولار مسجلا أدنى مستوى منذ 21 يوليو تموز. وجرى تداوله في أحدث المعاملات عند 1.4202 دولار منخفضا 1.3 في المئة خلال اليوم. وتراجع اليورو أيضا إلى مستوى قياسي أمام الفرنك السويسري عند 1.1032 فرنك.

لكن الإحجام عن المخاطرة أثر أيضا على الدولار ودفعه للانخفاض لمستوى قياسي أمام الفرنك السويسري ولأقل مستوى في أربعة أشهر ونصف مقابل الين الياباني في ظل مخاوف من فقدان الولايات المتحدة تصنيفها الائتماني الممتاز.

وهبط الدولار إلى 76.290 ين. وفي أحدث التعاملات جرى تداول العملة الأمريكية عند 76.84 ين مرتفعة 0.1 في المئة.

ومقابل الفرنك السويسري تراجع الدولار إلى 0.77525 فرنك على منصة التعاملات الالكترونية إي.بي.إس.

ع ر - م ص ع (قتص)