دو لا رو البريطانية تمد ليبيا بمزيد من أوراق النقد

Tue Nov 1, 2011 6:59pm GMT
 

طرابلس أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الصديق عبد الكبير محافظ البنك المركزي الليبي اليوم الثلاثاء إن شركة طباعة أوراق النقد البريطانية (دو لا رو) ستمد بلاده بشحنة أخرى من أوراق النقد في نهاية ديسمبر كانون الأول مما يساهم في تخفيف النقص المتزايد في السيولة.

وقال عبد الكبير لرويترز "لدينا نقص في اوراق النقد واتصلنا ببضع شركات لحل المشكلة.

"نتوقع وصول الشحنة الأولى من أوراق النقد في نهاية ديسمبر. ستمدنا دو لا رو بأوراق النقد" مضيفا أن شركة فرنسية لم يسمها ستساهم أيضا في الشحنة.

ولم يذكر عبد الكبير قيمة الشحنة.

ولا يزال الناس يقفون في طوابير خارج البنوك للحصول على أموال في طرابلس وفي أنحاء أخرى في البلاد حيث لم يحصلوا على رواتبهم بسبب نقص السيولة.

وتبدو الطوابير أطول هذا الأسبوع على وجه الخصوص حيث يريد الليبيون أموالا لشراء خراف لذبحها في عيد الأضحى.

وستعقب الشحنة تسليم 280 مليون دينار ليبي تبلغ قيمتها بالسعر الرسمي نحو 234 مليون دولار تم تسليمها في سبتمبر أيلول كجزء من طلبية بقيمة حوالي 1.5 مليار دولار كان القذافي طلبها من دو لا رو لكن الحكومة البريطانية منعت تسليمها في مارس آذار بعد قيام القذافي بقمع الاحتجاجات.

وتطبع دو لا رو ما يزيد عن 150 عملة وطنية من بينها عملة جمهورية جنوب السودان المستقلة حديثا إضافة إلى وثائق أمنية مثل جوازات السفر.

ع ر - م ص ع (قتص)