11 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 19:33 / بعد 6 أعوام

مقابلة-البدري: اجتماع أوبك القادم سيكون أكثر توافقا

من اليكس لولر وكاميلا ريد

لندن 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الثلاثاء إنه يتوقع أن تتوصل المنظمة إلى توافق بشأن سياسة الانتاج عندما تجتمع في ديسمبر كانون الأول بعدما هزت أوبك أسواق النفط في اجتماعها الاخير الذي انتهى دون اتفاق.

وأبلغ البدري تلفزيون رويترز انسايدر أن أسعار الخام الحالية قرب 100 دولار للبرميل ”معقولة“ مما يشير إلى أن أوبك ليست في عجلة من أمرها لتعديل الإنتاج.

وقال البدري لرويترز ”سيكون هناك توافق بشأن أي قرار سيتخذ. إنني على ثقة من أن أوبك ستظل مجموعة واحدة. إنها الآن مجموعة واحدة لكن لم نتوافق في الاجتماع السابق إلا أنني واثق من أن اجتماع ديسمبر سيكون إيجابيا.“

وزادت السعودية وحلفاؤها الخليجيون الإنتاج من جانب واحد بعد أن أخفقوا في اجتماع أوبك السابق في يونيو حزيران في إقناع أعضاء آخرين في المنظمة بالموافقة على زيادة الإنتاج لتعويض فقدان النفط الليبي.

وأثار انهيار اجتماع أوبك وعدم قدرة المنظمة على تعديل إنتاجها المستهدف منذ التعديل السابق في ديسمبر كانون الأول 2008 تساؤلات حول فاعلية المنظمة التي تضخ ما يزيد عن ثلث النفط العالمي.

وسيجتمع وزراء نفط أوبك في 14 ديسمبر في فيينا. وقال البدري إن من السابق لأوانه الحديث عما ستقرره المنظمة لكنه أعرب عن ثقته في أن الأعضاء-12 دولة- سيتوصلون إلى إتفاق مثلما تغلبوا على خلافات سابقة.

وتابع ”شهدنا في الماضي اجتماعات صعبة للغاية. لا أعتبرها أزمة على الإطلاق.“

وكان البدري يتحدث على هامش مؤتمر النفط والمال السنوي في لندن.

وقال ”أعتقد أن السوق متوازنة. الأسعار مريحة. لا أقول إنني سعيد أو غير سعيد لكني أعتقد أنها معقولة.“

وتتعارض وجهة نظر البدري مع رؤية وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول المستهلكة للنفط. وقال فاتح بيرول كبير الخبراء الاقتصاديين بالوكالة إن أسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل تجعل الانتعاش الاقتصادي صعبا.

وخفضت أوبك مثل آخرين توقعاتها للطلب على النفط نظرا لضعف الاقتصادات وخفضت أكثر تلك التوقعات في تقريرها الشهري اليوم. لكن البدري قال للصحفيين في وقت سابق اليوم إنه لا يتوقع تجدد الركود.

وأكد البدري وهو وزير سابق للطاقة في ليبيا إنه يتوقع أن يقلص أعضاء في أوبك إنتاجهم مع تعافي إنتاج النفط الليبي عالي الجودة وكذلك عودة المشترين للنفط الليبي.

وقال للصحفيين إنه يتوقع أن يصل إنتاج ليبيا من النفط إلى مليون برميل يوميا في غضون ستة أشهر وإلى مستويات ما قبل الحرب في نحو عام وهي وتيرة أسرع من بعض التقديرات.

ع ر - م ص ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below