النفط يتراجع بفعل مخاوف أوروبية وبيانات اقتصادية ضعيفة

Tue Nov 1, 2011 8:05pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

نيويورك أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت العقود الآجلة لمزيج برنت قليلا اليوم الثلاثاء في تعاملات متقلبة بعدما أحيا استفتاء محتمل في اليونان على خطة انقاذها المخاوف بشأن منطقة اليورو وبعدما أشارت بيانات اقتصادية ضعيفة إلى مزيد من التباطؤ العالمي.

ونزلت عقود مزيج برنت والخام الأمريكي للجلسة الثالثة على التوالي إلا أنها قلصت الخسائر بعد تقرير إعلامي قال إن المعارضة تتزايد من جانب المشرعين اليونانيين لدعوة رئيس الوزراء جورج باباندريو للاستفتاء.

ودفعت خطوة باباندريو اليورو والأسهم واسعار النفط للانخفاض بشكل حاد. وتفاقمت المخاوف بفعل بيانات اقتصادية من الصين وبريطانيا والولايات المتحدة زادت القلق بشأن تراجع الطلب على النفط بسبب التباطؤ الاقتصادي.

وفي لندن انخفضت عقود برنت تسليم ديسمبر كانون الأول سنتين اثنين عند التسوية إلى 109.54 دولار للبرميل بعدما جرى تداولها في نطاق بين 106.10 دولار و109.68 دولار للبرميل.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) انخفضت عقود الخام للتسليم في ديسمبر كانون الأول دولارا واحدا أو 1.07 في المئة إلى 92.19 دولار للبرميل عند التسوية بعد تعاملات تراوحت بين 89.17 و92.88 دولار للبرميل.

وضعفت التوقعات للنمو العالمي بفعل تقارير من عدة اقتصادات رئيسية تظعهر تباطؤ قطاع الصناعات التحويلية.

ونزل مؤشر مديري الشراء الصيني الرسمي في اكتوبر تشرين الأول لأدنى مستوى منذ فبراير شباط 2009.

وقال معهد مديري التوريدات إن وتيرة نمو قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي تباطأت في اكتوبر بخلاف التوقعات.

كما أظهر مؤشر مديري الشراء البريطاني تراجع قطاع الصناعات التحويلية البريطاني في اكتوبر بأسرع وتيرة له منذ يونيو حزيران 2009.

م ص ع (قتص)