برنت يتعافى وسط تفاؤل بشأن الدين الأمريكي ومخاوف الامدادات

Mon Aug 1, 2011 8:56pm GMT
 

(لتحديث الأسعار وتغيير المصدر)

نيويورك أول أغسطس اب (رويترز) - ارتفع سعر خام برنت قليلا اليوم الاثنين بعدما غطت آثار أعمال صيانة في حقول بحر الشمال والعنف في الشرق الأوسط على بيانات بشأن قطاع الصناعات التحويلية في العالم زادت المخاوف بشأن توقعات الطلب على الطاقة.

ونزل الخام الأمريكي لأدنى مستوى تسوية في أكثر من شهر مع ارتفاع الدولار ليعوض خسائره في وقت سابق بدعم من التفاؤل بشأن اتفاق وشيك لرفع سقف الدين الأمريكي.

وارتفعت عقود برنت تسليم سبتمبر ايلول سبعة سنتات إلى 116.81 دولار للبرميل عند التسوية بعدما جرى تداولها في نطاق بين 114.78 دولار و120.40 دولار للبرميل.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) انخفضت العقود تسليم سبتمبر ايلول 81 سنتا أو 0.85 في المئة إلى 94.89 دولار عند التسوية بعدما جرى تداولها في نطاق بين 93.42 دولار و 98.60 دولار للبرميل.

وساعد على تحول برنت للصعود أعمال صيانة في خط أنابيب ومنصة للخام في بحر الشمال يمكن أن تؤثر على الامدادات الأوروبية هذا الاسبوع.

وكانت عقود النفط قد ارتفعت في أوائل التعاملات مدعومة بتفاؤل بشأن اتفاق لتجنب عجز الولايات المتحدة عن سداد ديون لكنها انخفضت في وقت لاحق بعد تقرير أظهر تراجع مؤشر الصناعات التحويلية الأمريكي الذي يصدره معهد إدارة التوريدات لأدنى مستوى منذ يوليو تموز 2009 .

وأظهرت أيضا عدة استطلاعات في مختلف أنحاء العالم نمو القطاع عالميا في الشهر الماضي بأبطأ وتيرة في عامين.

وارتفع الدولار 0.5 في المئة مقابل سلة عملات مما رفع تكلفة الخام المسعر بالعملة الأمريكية على أغلب حائزي العملات الأجنبية.

م ص ع (قتص)