رواد فضاء ينطلقون إلى المحطة الدولية

Wed Dec 21, 2011 9:41pm GMT
 

21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - انطلق ثلاثة رواد فضاء على متن صاروخ سويوز روسي اليوم الاربعاء في مهمة لاستكمال فريق المحطة الفضائية الدولية بعد أن عطل حادث خلال اطلاق كبسولة شحن في اغسطس آب الرحلات إلى المحطة.

واظهر بث لتلفزيون إدارة الطيران والفضاء (ناسا) الامريكية انطلاق الصاروخ حاملا على متنه الروسي اوليج كونونينكو ورائد الفضاء التابع لناسا دون بيتي واندريه كويبرز من وكالة الفضاء الاوروبية الساعة 8:16 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة في ظروف جوية شديدة البرودة في قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان.

ومن المقرر أن يصل الطاقم إلى المحطة الساعة 10:22 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الجمعة. وسوف ينضم الرواد الثلاثة إلى قائد المحطة دان بوربانك ورائدي فضاء روسيين وصلا إلى المحطة الشهر الماضي ليكتمل طاقم رواد المحطة.

وكانت رحلات سويوز إلى المحطة قد تعطلت بسبب فشل إطلاق كبسولة شحن روسية في اغسطس اب.

ومع تقاعد أسطول مكوك الفضاء تعتمد ناسا على روسيا في نقل الطواقم الفضائية الى المحطة الدولية وهي خدمة تكلف الولايات المتحدة في الوقت الحالي نحو 350 مليون دولار سنويا.

والمحطة الفضائية الدولية مشروع مشترك بين الولايات المتحدة وروسيا واوروبا واليابان وكندا تكلف 100 مليار دولار وهي معمل متعدد المهام لعلوم الاحياء والفيزياء والفلك وغيرها من الدراسات التي تجرى على بعد نحو 240 ميلا من سطح الارض.

ا ج - م ص ع (من)