المملكة القابضة تعتزم بناء أطول برج في العالم في جدة

Tue Aug 2, 2011 1:26pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 2 أغسطس اب (رويترز) - أعلن رجل الأعمال السعودي الامير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة اليوم الثلاثاء عزم شركته إنشاء أعلى برج في العالم في مدينة جدة بتكلفة 4.6 مليار ريال (1.23 مليار دولار) بالتعاون مع مجموعة بن لادن للمقاولات.

ويأتي المشروع العملاق "برج المملكة بجدة" - الذي سيتجاوز طوله 1000 متر - كمرحلة أولى ضمن مشروع متكامل يحمل اسم "مدينة المملكة" تقدر تكلفته الإجمالية بنحو 75 مليار ريال وسيضم فندقا يحمل العلامة التجارية "فورسيزونز" وشققا سكنية وفندقية ومكاتب ووحدات سكنية.

وكانت المملكة القابضة أعلنت في بيان نشر في وقت سابق اليوم على الموقع الإلكتروني للبورصة السعودية أن إحدى الشركات الزميلة - شركة جدة الاقتصادية - وقعت اتفاقا بقيمة 4.6 مليار ريال مع مجموعة بن لادن لبناء أعلى برج في العالم بمدينة جدة ثاني أكبر مدن المملكة.

وقال الأمير الوليد في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر شركته ببرج المملكة بالرياض "البرج رسالة اجتماعية اقتصادية سياسية...(هذا المشروع) لإبلاغ العالم بأسره وإبلاغ المواطنين بالمملكة العربية السعودية بأننا كمستثمرين سعوديين نضع أموالنا في بلادنا بغض النظر عما يوجد حولنا من أحداث وقلاقل وثورات أيضا..نحن نعمل على دعم المملكة العربية السعودية ولا شك هذا المشروع يشكل نواة أساسية للزخم الذي لدينا."

وأوضح الأأمير الوليد ان من المتوقع ان يستغرق إنشاء البرج 63 شهرا فيما سيستغرق المشروع بأكمله نحو عشر سنوات.

وستدخل مجموعة بن لادن شريكا في شركة جدة الاقتصادية بحصة قدرها 16.63 بالمئة فيما ستتوزع الحصص الباقية بنسبة 33.35 بالمئة للمملكة القابضة و33.35 بالمئة لشركة أبرار العالمية القابضة و16.67 بالمئة لرجل الأعمال عبد الرحمن الشربتلي.

ووفقا لبيان حصلت رويترز على نسخة منه قبل انعقاد المؤتمر "يبلغ رأسمال شركة جدة الاقتصادية 8.8 مليار ريال مجزء إلى أصول بقيمة 7.3 مليار ريال بالإضافة إلى مساهمة بقيمة 1.5 مليار ريال نقدا من مجموعة بن لادن."

وقال الأمير الوليد إن تمويل المشروع متوفر ومضمون وإن المملكة القابضة لم تكن لتبدأ المشروع لو لم تكن واثقة بشأن التمويل.   يتبع