شهود.. مقتل فتاة وإصابة 40 شخصا في اشتباكات في تونس

Fri Sep 2, 2011 2:39pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وإصابة 40 في اشتباكات بمدينة أخرى)

تونس 2 سبتمبر ايلول (رويترز) - قال شهود عيان اليوم الجمعة ان الجيش التونسي قتل فتاة عندما أطلق النار لفض اشتباكات بين مئات من سكان مدينة سبيطلة في شمال البلاد بينما أصيب حوالي 40 في اشتباكات قبلية بمدينة اخرى في تفجر مفاجىء للعنف قبل نحو شهرين من اول انتخابات حرة في تونس.

وقال عدنان الهلالي الذي يقيم في سبيطلة لرويترز "الجيش حاول فض معارك بين أهالي المدينة واطلق الرصاص ليقتل طفلة عمرها 16 عاما واسمها سوسن السويدي. عدد من الاشخاص اصيبوا في هذه المعارك منهم اثنان في حالة حرجة."

وقال ساكن اخر لرويترز ان الاشتباكات بدأت الليلة الماضية واستمرت حتى صباح اليوم.

وأضاف "الناس احرقوا مركزا للشرطة وحافلات احتجاجا على مقتل طفلة صغيرة من قبل قوات الجيش."

وقال الهلالي ان الافا شاركوا في جنازة الطفلة وانه يتوقع ان تشهد المدينة اعمال شغب جديدة اليوم رغم التعزيزات الامنية المكثفة.

ولم يعرف على الفور سبب الاشتباكات لكن سكانا يعتقدون ان فلول نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي تقف وراء هذه الاحداث.

وفي مدينة دوز الواقعة في جنوب البلاد قال شهود ومصادر امنية ان اشتباكات قبلية عنيفة ادت الى اصابة ما لا يقل عن اربعين شخصا.

وقال مسؤول امني محلي لرويترز ان المعارك متواصلة بين قبيلة العبادلة واهالي القلعة وانه تم احراق منازل ومحطتي وقود في المعارك التي استعملت فيها بنادق صيد وسكاكين وهروات.   يتبع