اشتباكات في ولاية حدودية مضطربة بين السودان وجنوب السودان

Fri Sep 2, 2011 3:44pm GMT
 

(لاضافة تعليقات لحاكم الولاية)

الخرطوم/جوبا (رويترز) - قال مسؤولون في السودان وجنوب السودان إن اشتباكات وقعت بين الجيش السوداني وقوات موالية لجنوب السودان اليوم الجمعة في ولاية مضطربة على الحدود بين البلدين.

ويعيش كثير من أنصار الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تسيطر على الجنوب في ولاية النيل الأزرق المضطربة. وكانت الخرطوم قد هددت بنزع سلاح المقاتلين الموالين للجنوب في الولاية.

وقال مالك عقار والي النيل الأزرق وهو عضو في القطاع الشمالي من الحركة الشعبية لتحرير السودان لرويترز عبر الهاتف "بدأ الجيش السوداني الهجوم على مواقعنا."

واتهم الحكومة بالتخطيط للهجوم لانها نشرت جنودا و12 دبابة في مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الازرق. وقال ايضا ان الحكومة شنت ضربات جوية على منطقة في محيط بلدة الكرمك مما ادى الى مقتل امراة وطفل.

وقال الصوارمي خالد سعد المتحدث باسم الجيش السوداني لرويترز إن قوات الحركة هاجمت الجيش في وقت متأخر من أمس الخميس في الدمازين والمنطقة المحيطة بها لكن الجيش يسيطر الان على الوضع.

ولم يرد على الفور تعليق حكومي بشأن اي غارة جوية اذ وجه حاكم الولاية الاتهام بعدما ادلى المتحدث باسم الجيش السوداني بتصريحاته. كما لم يرد اي تأكيد من مصدر مستقل في هذا الشأن.

وكانت اشتباكات مماثلة واتهامات متبادلة بشأن المسؤول عنها قد أدت إلى تصاعد العنف في ولاية جنوب كردفان وهي ولاية شمالية أخرى تقع على الحدود مع الجنوب.

وكان عقار قال لوكالة السودان للانباء (سونا) إن اشتباكات وقعت عند مدخل مدينة الدمازين بين قوات موالية للحركة وقوات الجيش السوداني الليلة الماضية.   يتبع