وكالة الطاقة الذرية تقول ان سوريا عرضت التعاون في التحقيق النووي

Mon Sep 12, 2011 4:33pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

فيينا 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاثنين ان سوريا عرضت التعاون مع تحقيق للوكالة في موقع مفاعل مشتبه به بعد سنوات من المماطلة وإنه جرى اقتراح عقد اجتماع بشأن القضية في اكتوبر تشرين الأول.

وقال أمانو إنه يأمل في الحصول على "معلومات كاملة" بشأن موقع دير الزور الصحراوي الذي قصفته إسرائيل في عام 2007 .

وكان دبلوماسيون غربيون استقبلوا بحذر عروضا سابقة من دمشق للتعاون.

وكانت تقارير للمخابرات الامريكية أفادت بأن موقع دير الزور كان مفاعلا في مراحل مبكرة ومن تصميم كوريا الشمالية لانتاج البلوتونيوم الذي يستخدم في تصنيع أسلحة قبل ان تدمره الطائرات الاسرائيلية.

وأعلنت سوريا ان الموقع كان منشأة عسكرية غير نووية. لكن أمانو قال إنه يؤيد نتيجة توصلت إليها الوكالة الدولية في وقت سابق هذا العام مفادها أن "من المرجح بشدة" أن الموقع المدمر كان مفاعلا نوويا وكان ينبغي إبلاغ الوكالة عنه.

وفي يونيو حزيران الماضي صوت مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لصالح احالة الملف السوري الى مجلس الامن الدولي وانتقد دمشق لرفضها التعاون مع مساعي الوكالة للحصول على معلومات ملموسة بشأن دير الزور ومواقع أخرى.

وعارضت روسيا والصين إحالة الملف السوري إلى المجلس مما يبرز الانقسامات بين القوى الكبرى.

وكانت تلك المرة الأولى التي يحيل فيها مجلس محافظي الوكالة -التي تتخذ من فيينا مقرا والمكلفة بمنع انتشار الأسلحة النووية- دولة إلى مجلس الأمن منذ إحالة الملف الإيراني قبل نحو خمس سنوات.   يتبع