مجلس حقوق الانسان يدين الانتهاكات "الجسيمة" في سوريا

Fri Dec 2, 2011 6:13pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات للسفيرة الأمريكية)

جنيف 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ادان مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بقوة سوريا اليوم الجمعة بسبب الانتهاكات "الجسيمة والمنهجية" التي ترتكبها قواتها وتشمل عمليات اعدام وقال انها ترقى الى كونها جرائم ضد الانسانية.

وتبنى المجلس المؤلف من 47 دولة قرارا طرحه الاتحاد الاوروبي بموافقة 37 دولة واعتراض اربع دول منها الصين وروسيا وامتناع ست دول عن التصويت.

ودعا نص القرار "الهيئات الرئيسية" بالامم المتحدة الى النظر في تقرير للمنظمة الدولية توصل الى ان جرائم ضد الانسانية ارتكبت. ودعا هذه الهيئات الى "اتخاذ اجراء مناسب".

واستحدث أيضا منصب المحقق الخاص لحقوق الانسان بشأن سوريا.

وأدان سفير سوريا لدى الأمم المتحدة في جنيف فيصل خباز القرار ووصفه بأنه "مسيس" ويهدف لإغلاق الأبواب أمام حل الأزمة. وحث خباز الدول على التصويت ضد القرار.

ورحبت الولايات المتحدة التي صوتت لصالح القرار بنتيجة ثالث جلسة خاصة بشأن سوريا هذا العام.

وقالت السفيرة ايلين تشامبرلين دوناهو لرويترز "لقد مهدنا الساحة بشكل حقيقي أمام تحرك قوي من الأمم المتحدة إذا أرادت كيانات أخرى استغلال الفرصة.

"الأدلة التي شاهدناها لا تترك مجالا للشك في تواطؤ السلطات السورية وتضع أساسا قويا للغاية لمؤسسات أخرى تملك التفويض للمضي قدما في المحاسبة."

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت تعني المحكمة الجنائية الدولية أجابت دوناهو "من بينها بالتأكيد المحكمة الجنائية الدولية إذا اختار مجلس الأمن إحالة هذه القضية إليها."

م ص ع - ع ع (سيس)