السعودية تحافظ على مستوى امدادات النفط مستقرا مع عودة ليبيا

Mon Sep 12, 2011 6:17pm GMT
 

(لاضافة اوروبا وتفاصيل)

طوكيو/سنغافورة 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال تجار ومصادر بالسوق اليوم الاثنين ان السعودية ستحافظ على حجم امداداتها من النفط الخام الى اسيا واوروبا دون تغيير عند مستوى مرتفع نسبيا في حين تستأنف ليبيا انتاجها النفطي.

وستزود السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم ما لا يقل عن ثلاثة مشترين آسيويين رئيسيين بكامل الكميات المتعاقد عليها من النفط الخام في أكتوبر تشرين الأول أي دون تغيير عن سبتمبر أيلول.

وقالت المصادر ان احجام الامداد الآجل للمشترين الاوروبيين الرئيسيين ستكون مثل الاحجام في سبتمبر ايلول.

وقال مصدر في اوروبا "انها مثل الشهر الماضي. انها تتفق مع العقد لا أكثر ولا أقل."

وتخطر السعودية عملاءها الآجلين بأحجام الامداد في الشهر التالي وغالبا ما يستخدم قطاع النفط ذلك كمؤشر مهم للتحرك التالي من اوبك.

وقال مندوب خليجي كبير في اوبك اليوم الاثنين ان السعودية انتجت 9.76 مليون برميل يوميا من النفط الشهر الماضي ارتفاعا من 9.6 مليون برميل يوميا في يوليو تموز.

واضاف المندوب ان السعودية لم تقرر بعد ما اذا كانت ستغير مستويات الانتاج بسبب استئناف انتاج الخام الليبي هذا الاسبوع.

وقال "الانتاج الليبي سيعود تدريجيا. اذا احتاج السوق مزيدا من الامداد فسوف نتدخل."   يتبع