اوكرانيا تتطلع لاستيراد الغاز من تركمانستان لخفض الاعتماد على روسيا

Mon Sep 12, 2011 7:20pm GMT
 

عشق اباد 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت أوكرانيا اليوم الاثنين إنها ستسعى لاستئناف واردات الغاز من تركمانستان وذلك بعدما رفضت روسيا خفض الاسعار.

وتجد اوكرانيا صعوبة في دفع ثمن مرتفع للغاز بموجب عقد وقع في 2009 مع روسيا وطلبت خفض الأسعار. ولمحت روسيا في البداية إلى إمكانية تقديم تنازلات لكنها أصرت على أن تبيع أوكرانيا لموسكو شبكتها لخطوط الأنابيب أو تنضم إلى وحدة جمركية تضم روسيا وقازاخستان وروسيا البيضاء في مقابل ذلك.

وتسعى كييف لإيجاد سبل للتغلب على اعتمادها على الغاز الروسي لكن في غياب احتياطيات اوكرانية كبيرة يجب عليها البحث عن امدادات في أماكن أخرى بالمنطقة.

ووصل الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتس اليوم الاثنين إلى تركمانستان الواقعة في اسيا الوسطى والتي كانت بلاده تشتري منها الغاز الطبيعي مباشرة حتى 2003. وبعد ذلك الحين وحتى اتفاق الغاز مع موسكو في 2009 كانت تركمانستان تبيع الغاز لكييف عن طريق وسطاء.

وقال يانوكوفيتش للصحفيين في العاصمة التركمانية عشق اباد عقب محادثات مع نظيره التركماني قربان قولي بيردي محمدوف "من مصلحة اوكرانيا استئناف التعاون الكامل بيننا في قطاع النفط والغاز.

"سنعمل بنشاط أكبر على تحديد أهدافنا ومشروعات ملموسة وايضا بشأن سبل تنفيذها بما في ذلك مع الدول المجاورة التي يتم عبرها نقل موارد الطاقة."

ولم يدل يانوكوفيتش بتفاصيل.

وقال بيردي محمدوف الذي يملك الكلمة النهائية في بلاده البالغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة والتي تملك رابع أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم "يوجد تحت تصرفنا ما يلزم لنقل التعاون بيننا إلى مستوى جديد." ولم يدل بتفاصيل أيضا.

ومن جانبها تحرص تركمانستان وهي أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي في وسط اسيا على خفض اعتمادها على تصدير الغاز إلى روسيا والتي تراجعت الامدادات إليها بشدة في 2009 بسبب الأزمة العالمية.

م ص ع - ع ع (قتص)