تقرير أمريكي.. الطلب على النفط يدعم الأسعار رغم ضعف الاقتصاد

Tue Jul 12, 2011 6:50pm GMT
 

من توم دوجيت وعائشة راسكو

واشنطن 12 يوليو تموز (رويترز) - قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الثلاثاء إن طلب الاقتصادات الناشئة سيواصل دعم أسعار النفط رغم تراجع استهلاك الدول المتقدمة وإطلاق كميات من مخزونات الطوارئ في الآونة الأخيرة.

وقالت الإدارة في توقعاتها للأجل القصير إن السحب المنسق الذي بدأ الشهر الماضي لنحو 60 مليون برميل من المخزونات سيقلل من حاجة الدول الصناعية إلى استخدام مخزونات النفط التجارية حتى نهاية العام الجاري.

وقالت الإدارة إن الدول الغربية ستسحب 71 مليون برميل من مخزوناتها التجارية في النصف الثاني من العام بينما كانت التقديرات السابقة أعلى من ذلك بكثير عند 127 مليون برميل.

لكن "إدارة معلومات الطاقة مازالت تتوقع أن تواجه أسواق النفط شحا مع استمرار الضغط الصعودي على أسعار النفط جراء تنامي الطلب على الوقود السائل في الاقتصادات الناشئة وتباطوء المعروض من خارج أوبك."

وقالت الإدارة إنها تتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط 98 دولارا للبرميل في 2011 انخفاضا من 102 دولار للبرميل في توقعاتها السابقة لكن ذلك سيكون أعلى بنسبة 24 بالمئة قياسا إلى العام الماضي.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط أسعار النفط 103 دولارات للبرميل في 2012 انخفاضا من 107 دولارات للبرميل حسبما كان متوقعا في تقرير الشهر الماضي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن السعودية أكبر منتج داخل أوبك رفعت إنتاجها النفطي في يونيو حزيران إلى 9.5 مليون برميل يوميا في يونيو من 8.9 مليون برميل يوميا في مايو أيار.

وسيزيد الطلب العالمي على النفط هذا العام وفي 2012 لكن ليس بالقدر الذي كانت الإدارة تتوقعه من قبل.   يتبع