اشتباكات في ولاية حدودية مضطربة بين السودان وجنوب السودان

Fri Sep 2, 2011 8:41pm GMT
 

(لاضافة فرار سكان من القتال واعلان حالة الطوارئ)

الخرطوم/جوبا (رويترز) - قال مسؤولون في السودان وجنوب السودان إن اشتباكات وقعت بين الجيش السوداني وقوات موالية لجنوب السودان اليوم الجمعة في ولاية مضطربة على الحدود بين البلدين.

ويعيش كثير من أنصار الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تسيطر على الجنوب في ولاية النيل الأزرق المضطربة. وكانت الخرطوم قد هددت بنزع سلاح المقاتلين الموالين للجنوب في الولاية.

وقال شهود عيان عبر الهاتف ان كثيرا من السكان فروا بعد اندلاع الاشتباكات من الدمازين عاصمة الولاية في عربات وعلى ظهور الخيل والحمير او سيرا على الاقدام. وقال شهود ان الاف الاشخاص فروا.

وقال مسؤول بالحركة الشعبية لتحرير السودان ان هناك نزوحا واسعا للسكان لكنه لم يعط تقديرات للاعداد.

ولم يصدر تعليق رسمي فوري بشأن اي نزوح جماعي.

وقالت وكالة السودان للانباء ان الحكومة السودانية اعلنت حالة الطوارئ في ولاية النيل الازرق وقالت انها ستعين حاكما عسكريا للولاية. ولم تدل الوكالة بتفاصيل اضافية.

وقال مالك عقار والي النيل الأزرق وهو عضو في القطاع الشمالي من الحركة الشعبية لتحرير السودان لرويترز عبر الهاتف "بدأ الجيش السوداني الهجوم على مواقعنا."

واتهم الحكومة بالتخطيط للهجوم لانها نشرت جنودا و12 دبابة في مدينة الدمازين. وقال ايضا ان الحكومة شنت ضربات جوية على منطقة في محيط بلدة الكرمك مما ادى الى مقتل امراة وطفل.   يتبع