رئيس وزراء اليمن المكلف يحذر من تعثر نقل السلطة ومقتل 8 في تعز

Fri Dec 2, 2011 8:45pm GMT
 

(لإضافة بيان لاحزاب المعارضة وتفاصيل)

من محمد الغباري

صنعاء 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قتل خمسة مدنيين على الاقل وثلاثة جنود في مدينة تعز معقل الاحتجاجات في اليمن اليوم الجمعة في حين حذر رئيس الوزراء المكلف من انهيار الاتفاق السياسي الذي وقع قبل أسبوع اذا استمرت اراقة الدماء.

وتظهر أعمال العنف في تعز أن المبادرة الخليجية التي نقل الرئيس علي عبد الله صالح بموجبها السلطة لنائبه لم تنجح بعد في انهاء عشرة اشهر من الاضطرابات العنيفة بشأن مصير صالح والمستقبل السياسي لليمن.

وتأمل الدول الخليجية والولايات المتحدة ان تتمكن هذه المبادرة من وقف انزلاق اليمن نحو الفوضى وهو الأمر الذي قد يعزز قدرة جناح القاعدة هناك على التحرك.

وقال قادة الاحتجاجات ومسعفون ان القوات الحكومية في تعز بجنوب اليمن قتلت ثلاثة مدنيين وإن معركة جديدة بين القوات الحكومية ومسلحين يدعمون المحتجين أسفرت عن مقتل شخصين حوصرا في منزليهما خلال الاشتباكات.

وقتل ثلاثة جنود من القوات الحكومية في هجوم قال مصدر امني انه من تنفيذ مقاتلين يرتبطون بالمعارضة وحزب الاصلاح الذي يدعم الاحتجاجات.

وقال شهود ان اشتباكات بالاسلحة الثقيلة من بينها الدبابات دارت قرب مقر الشرطة في وسط تعز وقال النشط توفيق الشعبي ان عشرات الاسر فرت بسبب اطلاق نيران المدفعية والاسلحة الصغيرة في الجزء الغربي من المدينة.

وقتل 12 على الأقل من المدنيين والجنود الحكوميين والمسلحين المناهضين لصالح في تعز في الأيام القليلة الماضية.   يتبع