جندي جريح مؤيد للقذافي يقول ان معنويات القوات منخفضة

Fri Jul 22, 2011 10:04pm GMT
 

من نك كاري

مصراتة (ليبيا) 22 يوليو تموز (رويترز) - قال جندي مؤيد للزعيم الليبي معمر القذافي اصيب مؤخرا متحدثا لرويترز اليوم الجمعة ان المعنويات منخفضة بين القوات التي تقاتل لأجل القذافي على الجبهة غربي مصراتة وان كثيرين يقاتلون على مضض ضد هجمات المعارضة المسلحة.

واضاف الجندي الذي تحدث بشرط عدم ذكر اسمه ولا مسقط رأسه خشية الانتقام من عائلته "أغلبهم منهكون وخاصة مع اقتراب شهر رمضان." وتابع "لا يريدون القتال في رمضان."

وقال "يريدون تسوية كل شيء.. وكلنا اخوة ليبيون." واضاف "لا نريد ان نؤذي بعضنا البعض."

وتحدث الجندي في المقابلة من فراشه في مستشفى الحكمة في مصراتة ولم يكن بالغرفة سوى فريق رويترز مما اتاح اطلاعا نادرا على المعنويات في معسكر القذافي.

وقال الجندي ان مقاتلي المعارضة اصابوه في فخذه الأيسر قبل يومين او ثلاثة على خط الجبهة الذي ابعد وسط قتال عنيف وقصف الى مسافة حوالي 40 كيلومترا غربي مصراتة.

ويجعل ذلك الجبهة على مسافة حوالي ستة كيلومترات شرقي زليتن اكبر مدينة متبقية بين المعارضين والعاصمة طرابلس التي تبعد 160 كيلومترا.

وكثيرا ما يقول مقاتلو المعارضة في مصراتة ان الكثير من الجنود الشبان الذين يواجهونهم في المعارك يبدون غير راغبين في القتال وهو انطباع اكده الجندي الجريح.

وقال بصوت هاديء "لا يوجد تنظيم ولا تخطيط." واضاف "في اغلب الأوقات.. نحن ننسحب."   يتبع