قائد الجيش السوري الحر يهدد بتصعيد الهجمات

Tue Jan 3, 2012 4:22pm GMT
 

من إريكا سولومون

بيروت 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال قائد الجيش السوري الحر اليوم الثلاثاء إنه غير راض عن مدى التقدم الذي يحققه المراقبون العرب في وقف الحملة العسكرية ضد المحتجين وهدد بأنه لن ينتظر سوى أيام قليلة فقط قبل ان يصعد العمليات باسلوب جديد في الهجوم.

وابلغ العقيد رياض الاسعد رويترز "اذا شعرنا انهم (المراقبون) ما زالوا غير جديين في الايام القليلة المقبلة او على الاكثر خلال اسبوع سنتخذ القرار وسيكون مفاجأة للنظام ولكل العالم."

وبدأ منشقون عن الجيش ومسلحون منظمون بشكل فضفاض تحت مظلة الجيش السوري الحر هجمات على القوات الحكومية خلال الاشهر الماضية تمكنوا خلالها من قتل مئات الجنود في عمليات قالوا انها تهدف للدفاع عن الاحتجاجات السلمية ضد الرئيس بشار الاسد.

وكان الاسعد ابلغ رويترز الاسبوع الماضي انه امر قواته بوقف الهجمات على قوات الأمن لإعطاء المراقبين فرصة للعمل.

ويقول الرئيس السوري ان قواته تقاتل "ارهابيين مسلحين" مدعومين من الخارج وقتلوا 2000 من قواته.

وقال الأسعد عبر الهاتف من مكانه الآمن في جنوب تركيا ان وجود المراقبين في سوريا الاسبوع الماضي لم يوقف اراقة الدماء.

وذكر احصاء لرويترز اعتمد على تقارير نشطاء ان 129 شخصا على الأقل قتلوا في الاسبوع الأول من زيارة المراقبين. وذكرت جماعات نشطاء اخرى ان ما يصل الى 390 شخصا قتلوا.

وقال الاسعد "على الارجح سنصعد العمليات بشكل كبير جدا."   يتبع