مبادلة شاليط بأسرى فلسطينيين ستجرى في سيناء الأسبوع المقبل

Thu Oct 13, 2011 5:40pm GMT
 

من دوجلاس هاميلتون

تل أبيب 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سيتم في وقت ما من الأسبوع القادم الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بعد خمس سنوات من الأسر في قطاع غزة مقابل الإفراج عن مئات السجناء الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

ومن المتوقع أن تجرى المبادلة على الأراضي المصرية في مواقع في مكان ما في صحراء سيناء لم يكشف عنها بعد.

وعرضت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي قامت بتسهيل عمليات تبادل للأسرى في السابق خدماتها وتجري محادثات مع كل من إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وقال المتحدث ماركال إيزارد لرويترز في جنيف "نجري محادثات مع كلا الجانبين بشأن عرضنا. عرضنا خدماتنا كوسيط محايد بالنسبة للجانبين."

ولم تعلن تفاصيل التوقيت والأماكن. لكن من الممكن رسم الآليات التقريبية للتبادل استنادا إلى تفاصيل مستقاة من مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

سيبدأ التسليم بخطوات متزامنة في مكان ما في مصر جرى تحديد توقيتها بعناية. لكن من غير المرجح أن يرسل شاليط والرجال والنساء الذين ستتم مبادلته بهم إلى أماكن متقاربة.

وتم هذا الأسبوع أخيرا التوصل الى الاتفاق الذي استغرق التفاوض بشأنه ثلاث سنوات بوساطة مصرية بين إسرائيل وحركة حماس التي تدير قطاع غزة.

ووقع الطرفان الاتفاق وأعلناه مساء الثلاثاء.   يتبع