مقتل شخصين في معركة بالاسلحة النارية بين ميليشيات ليبية في طرابلس

Tue Jan 3, 2012 6:27pm GMT
 

(لإضافة خلفية وتفاصيل)

طرابلس (رويترز) - لقي مقاتلان حتفيهما حين اشتبكت ميليشيات ليبية بالاسلحة في واحد من اكثر شوارع العاصمة طرابلس ازدحاما اليوم الثلاثاء في مؤشر جديد على الصعوبات التي تواجهها الحكومة الجديدة في بسط سيطرتها على البلاد.

وحسب روايات مسعفين وثوار سابقين فقد خاض ثوار سابقون بطرابلس يسيطرون على مجمع امني في العاصمة معركة بالاسلحة النارية دامت نحو ساعة مع 24 مقاتلا على الاقل من مصراتة جاءوا لتحرير مجموعة من السجناء.

وقال سكان محليون إن اطلاق النار تجدد في طرابلس مساء اليوم.

وبعد أكثر من شهرين من اعتقال معمر القذافي وقتله لا تزال السلطة الحقيقية في ايدي الميليشيات التي اطاحت به وقسمت البلاد والعاصمة الى ما يشبه اقطاعيات متنافسة.

والمعركة التي وقعت على طريق الزاوية في طرابلس كانت الاولى بين الميليشيات منذ 11 ديسمبر كانون الاول عندما خاض جنود من الجيش الوطني الجديد قتالا ضد ميليشيات للسيطرة على المطار الدولي في العاصمة. وكان مجلس مدينة طرابلس قد حدد 20 ديسمبر كانون الاول موعدا نهائيا لأفراد الميليشيات للعودة إلى مدنهم.

وقال اعضاء ميليشيا طرابلس انهم صادروا مركبات من مقاتلي مصراتة بينما كانت شاحنة خفيفة صغيرة متوقفة على طريق سريع وعليها آثار إصابة بأعيرة نارية وعلى مقعدها الخلفي بقع دماء.

وتملك ميليشيات مصراتة على وجه التحديد ترسانة كبيرة من الدبابات والصواريخ والمدافع مما يختبر قدرة الحكومة على تأكيد سلطتها.

م ع ذ - م ص ع (سيس)