أوباما يتوعد بتطبيق "أشد العقوبات" على إيران بشأن المؤامرة

Thu Oct 13, 2011 6:37pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

واشنطن 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس بالسعي لتطبيق "أشد العقوبات" على إيران بشأن مؤامرة مزعومة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

وقال أوباما الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة لن تستبعد أي خيارات في التعامل مع إيران وهي عبارة يستخدمها المسؤولون الأمريكيون عادة كإشارة دبلوماسية إلى احتمال اتخاذ إجراء عسكري.

وقالت السلطات الأمريكية يوم الثلاثاء إنها كشفت مؤامرة دبرها رجلان على علاقة بأجهزة أمن ايرانية لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير. وألقي القبض على أحد الرجلين الشهر الماضي بينما من المعتقد أن الرجل الثاني موجود في إيران.

ونفت إيران الاتهامات وعبرت عن غضبها بسببها.

وقال أوباما للصحفيين إنه بالإضافة إلى محاكمة الرجلين ستواصل الولايات المتحدة "تطبيق أشد العقوبات وحشد المجتمع الدولي لضمان زيادة عزلة إيران وضمان أن تدفع ثمن هذا السلوك."

وأضاف أوباما الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي لي ميونج باك "الآن لا نستبعد أي خيارات فيما يتعلق بكيفية تعاملنا مع إيران لكن ما يمكنكم توقعه هو أننا سنستمر في ممارسة الضغوط التي سيكون لها تأثير مباشر على الحكومة الإيرانية إلى أن تتبنى خيارا أفضل فيما يتعلق بالكيفية التي ستتفاعل بها مع بقية المجتمع الدولي."

أ م ر- م ص ع (سيس)