16 قتيلا على الأقل في انفجار قنبلتين في بغداد

Thu Oct 13, 2011 9:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بغداد 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مصادر في مستشفى والشرطة إن قنبلتين انفجرتا مما أدى إلى مقتل 16 شخصا على الأقل في بغداد اليوم الخميس في أحدث هجوم كبير يضرب العاصمة العراقية خلال أقل من أسبوع.

وتسلط الانفجارات في انحاء بغداد منذ يوم الاثنين الضوء على المخاطر الامنية التي يواجهها العراق بينما تستعد القوات الامريكية للانسحاب بنهاية هذا العام بعد اكثر من ثماني سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق.

وقالت الشرطة وشهود عيان إن قنبلة زرعت على الطريق انفجرت قرب مقهى في حي مدينة الصدر الذي تسكنه أغلبية شيعية قبل أن تنفجر سيارة ملغومة بالقرب منها.

وفي مستشفى محلي قال محمد كاظم الذي شاهد الحادث "سمعت انفجارا ... ذهبت إلى المكان مع بعض الناس لأشاهد ما جرى. بعد وقت قصير انفجرت سيارة اجرة على بعد مئة متر ... كان هناك ضحايا يرقدون على الارض."

وقالت مصادر في الشرطة ومستشفى ان 16 شخصا على الاقل قتلوا في الانفجارين واصيب نحو 40 آخرين. وقال مصدر في وزارة الداخلية ان عدد القتلى 18 .

وانخفضت وتيرة العنف في العراق كثيرا بعد ان وصل إلى ذروته في القتال الطائفي عامي 2006 و 2007 لكن الهجمات ما زالت تحدث بشكل يومي.

وقتلت تفجيرات انتحارية وقنابل مزروعة على الطريق 28 شخصا على الاقل يوم الاربعاء في انحاء بغداد. واستهدف أغلب الهجمات مراكز ودوريات للشرطة.

وقتل 10 اشخاص على الاقل يوم الاثنين في ثلاثة انفجارات في حي الوشاش الذي تسكنه اغلبية شيعية في بغداد. ووقع انفجار أعقبه انفجاران آخران عندما وصل رجال الإسعاف إلى المنطقة.

ومن المقرر أن ينسحب آخر الجنود الأمريكيين وعددهم 41 ألف جندي من العراق عندما ينتهي أجل الاتفاق الأمني بين واشنطن وبغداد لكن الجانبين يجريان محادثات لتحديد ما إذا كانت بعض القوات ستبقى كمدربين بعد ذلك.

ا ج - م ص ع (سيس)