مقابلة- ليبيا تتوقع زيادة كبيرة في انتاج النفط في أكتوبر

Mon Oct 3, 2011 9:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من جيسيكا دوناتي وعلي شعيب

طرابلس 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال نوري بالروين رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في مقابلة مع رويترز إن بلاده سوف تستأنف انتاج الخام من حقلين كبيرين في غضون نحو اسبوعين لتضاعف انتاجها إلى نحو 700 ألف برميل يوميا بنهاية العام في أحدث دلالة على أنه يجري استئناف الانتاج بوتيرة أسرع مما توقع الكثيرون.

وفي حين أن استئناف العمليات في حقل الشرارة الذي تديره ريبسول وحقل الفيل الذي تشارك ايني في ملكيته سيساهم في تعزيز الانتاج حذر بالروين أيضا من أن مرفأ السدر أكبر مرافيء البلاد ربما يحتاج أكثر من عام لإكمال إصلاحه.

وقال إن من المتوقع استئناف الانتاج من الحقلين اللذين تبلغ طاقتهما الاجمالية 450 ألف برميل يوميا في غضون اسبوعين بعد نشر وحدات أمنية. وقدر الانتاج الحالي عند 350 ألف برميل يوميا.

وأضاف بالروين أنه جرى إرسال فريق لتفقد الأضرار حيث اكتشف بعض الضرر بالبنية التحتية وان المعدات تعرضت للنهب لكن المنشآت النفطية كانت على ما يرام.

لكنه أكد أن عودة الانتاج إلى مستواه قبل الحرب قد تستغرق ما يصل إلى 15 شهرا رغم أن كثيرا من المحللين فوجئوا بوتيرة استئناف العمليات.

وفي حين لم تتضرر معظم منشآت إنتاج النفط في ليبيا إلا أن الضرر الكبير الذي لحق بمرفأ السدر الذي كان يصدر نحو نصف مليون برميل يوميا من الخام قبل الحرب سيتطلب عملا مكثفا لإصلاحه.

وقال بالروين إن الضرر الكبير الوحيد وقع في السدر وسيستغرق الأمر شهرا أو شهرين لاستئناف العمليات هناك لكن الأمر سيستغرق ما يصل إلى 15 شهرا لاستبدال وإصلاح الأجزاء المتضررة هناك.   يتبع