البحرين تسجن 14 عضوا في حزب شيعي معارض بسبب احتجاجات

Tue Oct 4, 2011 2:24pm GMT
 

من جيسون بنهم

دبي 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وكالة انباء البحرين ان محكمة السلامة الوطنية البحرينية قضت اليوم الثلاثاء بالسجن على 14 عضوا في حزب شيعي معارض بينهم رئيس الحزب لمدد تصل الى عشر سنوات لادانتهم بالترويج لقلب وتغيير النظام السياسي في الدولة بالقوة.

وقادت الاغلبية الشيعية في البحرين احتجاجات مطالبة بالديمقراطية اوائل هذا العام.

وفي قضيتين منفصلتين قضت المحكمة بالسجن 15 عاما على تسعة من الشيعة والسجن عشر سنوات على أربعة آخرين لاختطافهم رجلي شرطة وفق ما ذكرته الوكالة.

والاحكام التي أصدرتها محكمة السلامة الوطنية في البحرين وهي محكمة عسكرية هي الاحدث في سلسلة احكام سجن لمدد طويلة صدرت منذ يونيو حزيران على شخصيات معارضة ومحتجين شاركوا في انتفاضة اندلعت في فبراير شباط ومارس آذار للمطالبة بالاصلاح في المملكة التي تحكمها أسرة سنية.

وقمعت البحرين الاحتجاجات في مارس آذار بمساعدة قوات أرسلتها السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

وقتل خلال الاحتجاجات ما لا يقل عن 30 شخصا وأصيب مئات واعتقل أكثر من الف معظمهم من الشيعة.

وذكرت وكالة انباء البحرين ان ستة اعضاء من جمعية العمل الاسلامي (امل) صدرت عليهم احكام بالسجن لمدة عشر سنوات كما صدرت على ثمانية آخرين احكام بالسجن خمس سنوات لادانتهم "باللجوء الى التجمهرات وتحشيد المسيرات غير المشروعة ومقاومة السلطات والعصيان والاضراب عن العمل على خلاف القانون وقيامهم باذاعة اخبار واشاعات كاذبة ومغرضة عبر...القنوات الفضائية...بغرض الحاق الضرر بالمصلحة العامة."

كما قضت المحكمة ببراءة تسعة من اعضاء امل.   يتبع