الامم المتحدة تحذر من حرب أهلية في سوريا

Fri Oct 14, 2011 2:27pm GMT
 

(لاضافة خلفية وتعليق اللجنة الدولية للصليب الأحمر)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حذرت نافي بيلاي مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الإنسان اليوم الجمعة من أن "القمع القاسي" للاحتجاجات المناهضة للحكومة في سوريا قد يدفع البلاد الى "حرب أهلية شاملة" ودعت إلى اتخاذ تحرك دولي لحماية المدنيين السوريين.

وقالت أيضا في بيان ان عدد القتلى في المظاهرات المطالبة بالديمقراطية التي بدأت في مارس آذار تجاوز 3000 بينهم ما لا يقل عن 187 طفلا. ولقي مئة شخص على الأقل حتفهم في العشرة ايام الاخيرة فقط.

وقالت بيلاي "المسؤولية تقع على كل اعضاء المجتمع الدولي للقيام بتحرك للحماية بطريقة جماعية قبل ان يدفع القمع القاسي وعمليات القتل البلاد الى حرب أهلية شاملة."

وأضافت "مع رفض المزيد من أفراد الجيش مهاجمة المدنيين وتحول ولائهم تكشف الازمة بالفعل عن علامات تدعو للقلق من انزلاقها إلى صراع مسلح."

وفرضت الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات على صادرات النفط السوري وعدد من الشركات وسعت لكن دون جدوى حتى الان لفرض عقوبات من الامم المتحدة على دمشق.

وقالت بيلاي إن القوات السورية أصابت واعتقلت الالاف بينهم كثيرون تعرضوا للتعذيب في الحبس. وأضافت "تعرض أقارب داخل وخارج البلاد لمضايقات وللترويع والتهديد والضرب."

وتلقي سوريا باللوم في أعمال العنف على عصابات مسلحة تقول إنها مدعومة من الخارج وقتلت 1100 شخص. وتمنع السلطات السورية معظم وسائل الاعلام الاجنبية من العمل فيها مما يجعل من الصعب التأكد من روايات النشطاء والمسؤولين.   يتبع