مسؤول ايراني ينفي وجود اتصالات مباشرة مع امريكا حول مؤامرة مزعومة

Fri Oct 14, 2011 3:03pm GMT
 

(لإضافة خلفية)

طهران 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وكالة مهر للأنباء إن مسؤولا في بعثة ايران بالأمم المتحدة نفى اليوم الجمعة وجود اتصالات مباشرة بين طهران وواشنطن بشأن مزاعم بأن الجمهورية الإسلامية وراء مؤامرة لاغتيال السفير السعودي على الأراضي الأمريكية.

وقال علي رضا مير يوسفي المسؤول الاعلامي في بعثة ايران للوكالة شبه الرسمية "لم تجر اتصالات مباشرة بين الدولتين."

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية امس الخميس إنها اجرت اتصالات مباشرة مع ايران بشأن المزاعم التي تنفيها طهران. وحذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما إيران من انها ستواجه أشد العقوبات الممكنة ردا على هذه المؤامرة المزعومة.

وقالت السلطات الأمريكية يوم الثلاثاء انها أحبطت مؤامرة دبرها رجلان على صلة بأجهزة الأمن الإيرانية تستهدف قتل السفير السعودي عادل الجبير في واشنطن. واعتقل أحد الرجلين الشهر الماضي ويعتقد ان الثاني موجود في إيران.

ووصفت إيران الاتهامات بأنها سيناريو مختلق يستهدف خلق التوترات في علاقاتها مع جيرانها والتي تشهد أصلا توترا بسبب برنامجا النووي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية انها تنظر في فرض مزيد من العقوبات ضد البنك المركزي الإيراني لزيادة عزلة إيران عن النظام المالي الدولي.

وتخوض إيران والولايات المتحدة مواجهة بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي تخشى واشنطن وحلفاؤها أن يكون الهدف منه صنع قنبلة نووية.

وتنفي طهران ذلك وتقول انه مخصص لانتاج الكهرباء فحسب. وأدت المزاعم بشأن المؤامرة الى تصاعد حدة التوتر بين إدارة أوباما وإيران .

أ س - م ص ع (سيس)