كينيا تستدعي سفير اريتريا بشأن تسليح متمردي الشباب بالصومال

Fri Nov 4, 2011 4:15pm GMT
 

من جيمس ماتشاريا

نيروبي 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استدعت كينيا السفير الاريتري اليوم الجمعة وهددت باتخاذ إجراء لم تحدده بسبب تقارير أفادت أن اريتريا زودت متمردي حركة الشباب الصومالية بالسلاح.

ويقاتل جنود كينيون الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة في جنوب الصومال بعد عبورهم الحدود الشهر الماضي لتعقب مقاتلين تتهمهم كينيا بالوقوف وراء سلسلة من عمليات الخطف.

وهدد الجيش الكيني في وقت سابق من الاسبوع بشن ضربات جوية على مخازن أسلحة حركة الشباب في الصومال ردا على ما قالت إنها تقارير أفادت أن اريتريا أرسلت جوا شحنتي اسلحة الى بيدوة معقل الحركة.

وتنفي اريتريا تسلحين المقاتلين وتقول ان منافسين إقليميين ينشرون هذه المزاعم لتلطيخ سمعتها.

وأبلغ وزير الشؤون الخارجية الكيني موسى ويتانجولا مؤتمرا صحفيا اليوم الجمعة انه استدعى سفير اريتريا "وأعرب عن قلقه بشأن معلومات مخابرات لدينا ومعلومات تفيد باحتمال تدفق امدادات أسلحة من بلده الى حركة الشباب."

وقال "إذا كان الأمر كذلك فلدينا سلسلة من الخيارات للتعامل مع الموقف لا أريد ذكرها هنا."

واضاف أنه وافق على طلب من اريتريا بأن يأتي وزير خارجيتها إلى كينيا لبحث القضية. ولم يحدد موعد الاجتماع.

وكان تقرير للأمم المتحدة في أواخر يوليو تموز ذكر ان اريتريا تمول حركة الشباب وانها ايضا كانت وراء مؤامرة لمهاجمة قمة للاتحاد الافريقي في اثيوبيا. ووصفت اريتريا التقرير بأنه "سخيف".

وتفرض الامم المتحدة حظرا للسلاح على اريتريا وحظر سفر وتجميد اصول على شخصيات سياسية وعسكرية تقول انهم ينتهكون حظر السلاح على الصومال.

م ع ذ - م ص ع (سيس)