جماعة حقوقية:اسرائيل تعتزم بناء مستوطنة جديدة بالقدس الشرقية

Fri Oct 14, 2011 6:41pm GMT
 

القدس 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت جماعة مناهضة للاستيطان اليوم الجمعة إن إسرائيل تخطط لبناء أكثر من 2600 وحدة سكنية في مستوطنة حضرية جديدة بالقدس الشرقية مما أثار غضب الفلسطينيين الذين يطالبون بوقف كل هذه المشاريع قبل العودة إلى محادثات السلام.

وقالت جماعة (السلام الآن) إن لجنة تابعة للبلدية وافقت على الخطة في وقت سابق من هذا الأسبوع. وكانت اللجنة قد أعطت الضوء الأخضر للبناء في الموقع الذي يقع على أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

ولم يصدر تعليق فوري من اللجنة بشأن التقرير لكن الفلسطينيين قالوا إنهم يعتقدون أن هذه الأنباء دقيقة.

وقال المفاوض الفلسطيني البارز صائب عريقات في بيان إن الخطة الاسرائيلية لبناء 2610 وحدات سكنية بين بيت لحم والقدس تسخر من الجهود المبذولة لتحقيق سلام عادل ودائم.

وانهارت محادثات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين قبل نحو عام بعد أن رفضت اسرائيل مطالب الفلسطينيين بوقف البناء الاستيطاني.

وحاولت الولايات المتحدة استئناف المحادثات لكنها ما زالت متوقفة بسبب قضية المستوطنات. وزادت الجهود في الأسابيع الأخيرة بسبب طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من الأمم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة.

وهددت واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد الطلب وتقول إن قيام دولة فلسطينية يجب ان يتم من خلال محادثات سلام لكن الفلسطينيين يقولون إن استمرار بناء المستوطنات الاسرائيلية يثبت أن عملية المفاوضات ميتة.

وقالت منظمة (السلام الآن) التي تراقب عن كثب النشاط السكني بالمدينة إن الخطة ستؤدي لإنشاء حي جديد تماما في منطقة تسمى "جفعات همتوس" أو "تل الطائرة" نسبة لطائرة اسرائيلية سقطت في الموقع في حرب عام 1967.

وتقع الأرض في نطاق الحدود الموسعة للقدس التي ضمتها اسرائيل من جانب واحد بعد الحرب وهي خطوة لم يعترف بها دوليا.   يتبع