كلينتون تحذر جنوب السودان من "لعنة الموارد الطبيعية"

Wed Dec 14, 2011 8:19pm GMT
 

واشنطن 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الامريكية جنوب السودان على أن يكون أكثر حكمة في التعامل مع ثروته النفطية محذرة من أن سوء الادارة و"لعنة الموارد" يمكن أن يتسببا في استيلاء نخبة معدومة الضمير وقوى أجنبية على الأموال.

ورحبت كلينتون التي كانت تتحدث في مؤتمر بشأن تنمية جنوب السودان في واشنطن يوم الثلاثاء بتعهد الحكومة الجديدة بتحسين الشفافية والمحاسبة خاصة في قطاع النفط الذي يبدو في طريقه لعملية تطوير واسعة.

وقالت بشأن الثروة النفطية امام مستمعين من بينهم رئيس جنوب السودان سلفا كير "نعلم أنها إما ستساعد بلدكم على تمويل جهوده للخروج من الفقر أو أنكم ستقعون فريسة للعنة الموارد الطبيعية التي ستؤدي إلى ثراء نخبة صغيرة ومصالح وشركات ودول أجنبية وتترك شعبكم في حال ليس أفضل كثيرا مما كان عندما بدأتم."

وقال كير ان جنوب السودان عازم على ان يصبح "جزيرة استقرار" في افريقيا بعد استقلاله في يوليو تموز عقب استفتاء توج اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 لانهاء عقود من الحرب الاهلية في السودان.

وقال امام المؤتمر "جئنا من 50 عاما من الصراع والتهميش والحرب. لقد خلق تاريخنا عقبات وتحديات لا تحصى علينا ان نتخطاها."

واضاف "من الممكن أن تكون لدينا خطط مكتوبة ومدروسة جيدا لكن اذا لم نحسن عمليا نظام الحكم فسيكون هذا الحلم كأن لم يكن."

وينتج جنوب السودان نحو 75 في المئة من 500 ألف برميل يوميا كان ينتجها السودان الموحد. ومن الممكن ان تجعل عائدات النفط جنوب السودان احد اثرى الدول في المنطقة على الاقل على الورق.

لكن جنوب السوادان والسودان لا يزالان يواجهان نزاعات بشأن عائدات النفط وانهاء القتال في مناطق حدودية مضطربة.

ا ج - م ص ع (سيس) (قتص)