أمريكا تفند نفي إيران إجراء اتصالات مباشرة بينهما

Fri Oct 14, 2011 9:19pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

واشنطن 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة اجرت اتصالات مباشرة نادرة مع ايران بشأن مزاعم بأن طهران وراء مؤامرة لاغتيال السفير السعودي على الأراضي الأمريكية رافضة النفي الإيراني لعقد أي اجتماعات.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الوزارة "سأؤكد مرة أخرى اننا اجتمعنا مع الإيرانيين... هم يعرفون هذا جيدا وأي جهود من جانبهم لنفي ذلك تثبت مجددا الى أي مدى هم غير صادقين بشأن أي من هذه القضايا."

وكانت نولاند قد اشارت في البداية إلى ان الاجتماع عقد يوم الاربعاء لكن مسؤولين امريكيين اوضحوا لاحقا انه كان يوم الثلاثاء.

ورفضت المتحدثة باسم الوزارة الافصاح عن هوية المشاركين في الاجتماع او مكانه.

وقالت السلطات الأمريكية يوم الثلاثاء انها أحبطت مؤامرة دبرها رجلان على صلة بأجهزة الأمن الإيرانية تستهدف قتل السفير السعودي عادل الجبير في واشنطن. واعتقل أحد الرجلين الشهر الماضي ويعتقد ان الثاني موجود في إيران.

وقالت نولاند "الهدف الأساسي من جانبنا كان أن نوضح بشدة أننا نعتبر هذا التصرف انتهاكا للقانون الامريكي وانتهاكا للقانون الدولي وغير مقبول واننا ننوي محاسبتهم."

وحذر الرئيس الامريكي باراك اوباما ايران من انها ستواجه اشد العقوبات الممكنة بسبب المؤامرة المزعومة.

وكانت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء قالت في وقت سابق اليوم الجمعة إن مسؤولا في بعثة ايران بالأمم المتحدة نفى اليوم وجود اتصالات مباشرة بين طهران وواشنطن بشأن تلك المزاعم.   يتبع